الدليل شامل عن تداول العقود مقابل الفروقات "CFDs"

محتويات

يمثل تداول العقود مقابل الفروقات (CFD) أحد أشكال وطرق المضاربة في الأسواق المالية عبر الإنترنت، قد اكتسبت تلك الآلية شهرة واسعة وصارت بين أساليب التداول الأكثر شيوعاً حول العالم، رغم أن عقود الفروقات (CFDs) كأي مجال استثماري آخر لا تخلو من نسبة مخاطرة، إلا أن يتوفر بها كذلك العديد من مقومات التميز التي كانت سبباً رئيسياً فيما لاقته من رواج وانتشار. 

ترى ما المقصود بهذا النمط من أنماط التداول؟ وما آلية عمله؟ وما أبرز مزاياه؟.. تلك الأسئلة وأكثر يجيب عنها موقع ثقة من خلال الفقرات التالية.

ما هو تداول العقود مقابل الفروقات - Contracts for differences؟

يتساءل الكثيرون حول ماهية تداول العقود مقابل الفروقات (CFDs)، يمكن تعريفها ببساطة بأنها إحدى عقود المشتقات التي تعتمد بصورة كاملة على توقع تحركات أسعار الأصول المالية خلال نطاق زمني محدد، أي أن المتداول عبر هذه العقود لا يكون في حاجة إلى امتلاك الأصل المالي بشكل فعلي، إنما يقتصر الأمر على تداول قيمة هذا الأصل فقط.

يقوم تداول العقود مقابل الفروقات على اتفاقيات مُلزمة لطرفيها (بائع \ مشتري)، بمعنى أن يقوم الطرف الأول (البائع) ببيع أصل مالي بعينه للطرف الثاني (المشتري) بسعر مُحدد بشكل مُسبق، من ثم يتحقق لأحدهما الربح من خلال فروق الأسعار الناتجة عن اختلاف سعري البيع والشراء.

يتبيّن مما سبق أن نجاح صفقات تداول عقود CFDs يعتمد بشكل كامل على توقع تحركات الأسعار، من ثم فإنه يتيح للمتداول فرصة الاستفادة من تحرك أسعار الأصول المالية في كلا الاتجاهين سواء صعوداً أو هبوطاً، وذلك باختيار نوع الصفقات من البداية التي تقتصر على نوعين فقط هما:

  • صفقات طويلة Long: يتم الاعتماد عليها حال توقع صعود سعر الأصل المالي بحلول تاريخ تسوية العقد، من ثم يمكن للمتداول جني الربح من كل زيادة يُسجلها ذلك الأصل المالي أياً كان نوعه.

  • صفقات قصيرة Short: تمثل نقيض النوع الأول أي يتم اللجوء إليها في حالة توقع انخفاض السعر، إذا صحت التوقعات يستفيد المتداول من الفروق الناتجة عن تحرك السعر للأسفل.

احتساب قيمة الربح وحجم الخسائر في عقود الفروقات

يشار هنا إلى أن تداول عقود مقابل الفروقات -كما اتضح مما سبق- عبارة عن صفقة مُجراة بين طرفين، وبطبيعة الحال لا يمكن لكلاهما أن يخرج منها رابحاً، لذا لابد أن تكون القرارات الخاصة بفتح العقود (بيع \ شراء) قائمة على معلومات حقيقية ونتائج أدوات التحليل الدقيقة، وذلك للحد من احتمالات تكبد الخسائر حال تحرك السوق في اتجاه مُعاكس للتوقعات.

يمكن توضيح آلية عمل تداول العقود مقابل الفروقات وإيجاز طريقة احتساب الربح أو الخسارة بصياغتها في شكل المعادلة التالية: ربح أو خسارة العقود = (عدد العقود المُبرمة × قيمة العقد الواحد × سعر إغلاق العقد - سعر الافتتاح).

مثال ذلك في حالة فتح مركز بيع لشراء 50 عقداً وكان العقد الواحد يساوي 10 دولارات أمريكية لكل نقطة، فإن المتداول في هذه الحالة سوف يجني 500 دولاراً عن كل نقطة تحرك تصاعدي بسعر الأصل المالي (50 عقداً × 10 دولارات = 500)، لكن في حالة تحرك السعر في الاتجاه المعاكس فإنه سوف يخسر نفس القيمة، أي 500 دولاراً لقاء كل نقطة.

اقرأ أيضاً: كيفية فتح محفظة استثمارية آمنة

ما هي أبرز مزايا تداول العقود مقابل الفروقات CFDs؟

اتجه قطاع كبير من المتداولين المحترفين إلى تداول عقود مقابل الفروقات ويرونها خياراً مثالياً، وبالتأكيد لم يأت هذا من فراغ إنما هو نتاج نظرة مُتمعنة ودراسة متعمقة، أثبتت بصورة قاطعة أن هذا النوع من أنواع التداول يتوفر به العديد من الخصائص المميزة التي يمكن إيجازها في الآتي:

  • تعدد الخيارات: تمتاز عقود CFDs بأنها تتيح تداول فئات مختلفة ومتنوعة من الأصول المالية، مما يضع المتداول أمام خيارات لا محدودة لعقد صفقات ناجحة وجني الأرباح من خلالها.

  • أكثر مرونة: تتيح تلك العقود للمتداول فرصة التداول بالبيع والشراء بغض النظر عن اتجاه السوق، إي إمكانية جني الأرباح في حالتي صعود أو هبوط قيمة الأصل الذي يتم تداوله من خلالها.

  • الرافعة المالية: تعد عقود الفروقات من المنتجات المالية التي تشملها خاصية الرافعة المالية، بالتالي فإنها تعد خيار جيد لمن يرغبون في استثمار مبالغ بسيطة أو متوسطة في التداول عبر الإنترنت.

  • أوقات التداول: تتسع أوقات تداول العقود مقابل الفروقات وتمتد في بعض الأسواق لخارج الساعات المقررة للتداول التقليدي، لكن يجب مراعاة أن سعر الافتتاح خارج نطاق ساعات العمل المعتادة قد يختلف بصورة نسبية.

  • وسيلة للتحوط: يلجأ بعض المتداولين إلى عقود الفروقات كوسيلة للتحوط من الخسائر الكبيرة، ذلك في حالات التضخم المتزايد والمتسارع الذي يهدد بانخفاض قيمة المحافظ الخاصة بهم.

يُضاف إلى كل ما سبق أن متداولي عقود مقابل الفروقات يحصلون على بعض المزايا الضريبية، نظراً لأنهم لا يكونوا في حاجة إلى امتلاك الأصل المالي بصورة فعلية من أجل تداوله، هذا -بطبيعة الحال- يعفيهم من بعض الرسوم والضرائب التي تفرض على التداول بالأساليب التقليدية، والتي تتفاوت قيمتها من دولة لأخرى تبعاً لما تنص عليه اللوائح والقوانين المُنظمة للمعاملات المالية بها.

أنواع تداولات العقود مقابل الفروقات CDF

يضاف إلى مزايا تداول العقود مقابل الفروقات أنها تشمل مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأدوات المالية، هذا بالطبع يضفي على التداول مزيداً من المرونة وبالتبعية يضاعف فرص عقد صفقات ناجحة وتحقيق الربح من خلالها، تتميز أبرز فئات الأدوات المالية المتاح تداولها عبر عقود مقابل الفروقات فيما يلي:

  • عقود الفوركس 

  • عقود مقابل الفروقات للأسهم

  • عقود القطاعات الصناعية (الغاز، النفط، التكنولوجيا...إلخ)

  • عقود مقابل الفروقات للسلع

  • عقود مقابل الفروقات للمعادن والطاقة

كيف تستخدم عقود مقابل الفروقات في التحوط من الخسارة؟

ذكرنا سابقاً أن عقود مقابل الفروقات تُمكن من التداول وتحقيق الربح في الاتجاه الهابط والصاعد على السواء، لهذا تحديداً يقوم بعض المتداولين المحترفين باللجوء إليها كإجراء احتياطي للحد من خسائرهم، حال توقعهم تراجع سعر أي من الأصول التي يمتلكونها بمحفظتهم، ويتم ذلك من خلال فتح مركز بيع لعقود مقابل الفروقات وبالتبعية إن صحت التوقعات وانخفض سعر الأصلي المالي، فإن قيمة الخسارة سوف تعوض تلقائياً من خلال الأرباح التي تم جنيها عبر عقود الفروقات.

حكم تداول العقود مقابل الفروقات

بدء العالم بالكامل خلال العقدين الماضيين في التحول نحو أساليب الاستثمار الرقمي، وبالطبع لم تكن دول العالم العربي بمنأى عن تلك التحولات والتغيرات الكبرى، ومن هنا كثر التساؤل حول حكم التداول عبر الإنترنت من الناحية الدينية وقد شمل هذا كافة أنواعه وأشكاله بما في ذلك تداول العقود مقابل الفروقات.

لسنا هنا بصدد -أو ندعي أننا منوطين- بتقديم أحكام شرعية قاطعة حول المعاملات الاستثمارية والمالية المختلفة، إنما سوف نعرض وجهات النظر أو الآراء الشائعة بهذا الخصوص، والتي ذهب أولها إلى تحريم تداول العقود مقابل الفروقات، ذلك بدعوى أنها أشبه بالمراهنة المُطلقة التي تتنافى في بعض جوانبها مع الشرع الإسلامي، بجانب أن تلك الصفقات تتم من خلال الرافعة المالية التي أثير حولها هي الأخرى جدلاً شرعياً.

أما على الجانب الآخر فهناك رأي أقر بمشروعية تداول عقود المشتقات بشكل عام، لكن مع اشتراط أن يكون ذلك عبر حساب التداول الإسلامي، الذي تم تطويره وتصميمه خصيصاً للوفاء بمتطلبات المتداول العربي المسلم، أبرزها عدم فرض أي نوع من الرسوم أو العمولات التي تحمل شبهة ربا، كما أوصي في تلك الحالة بضرورة اقتصار الأمر على تداول الأسهم الحلال أو غير ذلك من الأصول التي تتعارض في طبيعتها مع الدين الإسلامي. 

أفضل منصات تداول العقود مقابل الفروقات

توفر عقود مقابل الفروقات كما تبين مراراً العديد من المزايا الخاصة، لكن الاستفادة الحقيقية من تلك المزايا لن تتحقق إلا من خلال اختيار الوسيط المالي الملائم والموثوق، الذي يجب أن يكون مرخصاً ومنظماً قانوناً وحائز على تراخيص أفضل الهيئات الرقابية في أسواق المال وخاضع لإشرافها بشكل مباشر.

نستعرض فيما يلي قائمة بعدد من أهم وأبرز شركات التداول المرخصة والتي تعتمد منصات رقمية قائمة على تكنولوجيا متطورة، بما يضمن أن تكون تجربة التداول آمنة وفعالة بدرجة أكبر.

تقييم شركة Evest

Evest

فتح حساب تقييم شركة Evest
تقييم شركة XTB

XTB

فتح حساب تقييم شركة XTB
تقييم شركة AvaTrade

AvaTrade

فتح حساب تقييم شركة AvaTrade
تقييم شركة Exness

Exness

فتح حساب تقييم شركة Exness
تقييم شركة eToro

eToro

فتح حساب تقييم شركة eToro 67٪ من حسابات التجزئة CFD تخسر أموالاً.

دعنا نساعدك لبدء تداول عقود مقابل الفروقات

يرغب الكثيرين في بدء تداول العقود مقابل الفروقات عبر الإنترنت، ولا يعيقهم عن اتخاذ تلك الخطوة سوى تعدد الأسئلة التي لا يجدون لها إجابة، بالإضافة إلى صعوبة تحديد شركة التداول المناسبة لاحتياجاتهم وحجم الاستثمار الخاص بهم، فإن كنت من بين هؤلاء فنهنئك بوصولك أخيراً إلى مقصدك.

انقر فقط على أيقونة "تواصل معنا" أسفل تلك الفقرة لتتلقى إجابات كاملة ووافية حول كل ما يتعلق بعالم التداول وأسس اختيار الشركات المرخصة، ذلك من خلال التحدث بصورة مباشرة عبر تطبيق WhatsApp لأحد ممثلي موقع ثقة من الخبراء بأسواق المال.

تواصل معنا الآن

أصبح الدعم جزءاً لا يتجزأ من عالم التداول عبر الإنترنت وأحد الركائز الأساسية التي يقوم عليها، النبأ السار هو أن هذا النوع من الخدمات لم يعد حكراً على متداولي الدول الغربية، إنما صارت متاحة للمتداول العربي عبر خدمة ثقة - حساب تداول VIP المخصص لتقديم دعم شامل ومتكامل لمتداولي الوطن العربي والشرق الأوسط.

تضمن هذه الخدمة فرصة التداول من خلال شروط استثنائية تشمل السبريد المنخفض وعدم وجود أي رسوم غير مُعلنة، هذا إلى جانب المتابعة المستمرة والتوجيه المهني من قبل نخبة من أبرز وأفضل الخبراء بهذا المجال، إلى جانب باقة أخرى من أشكال الدعم لتداول آمن ومتفرد على كافة الأصعدة.

الأسئلة الشائعة حول تداول العقود مقابل

يترتب مخاطر عالية على جميع أنواع الاستثمارات في العالم. حتى في التجارة هناك مخاطرة وخسائر مالية وكذلك الأمر في تداول العقود مقابل الفروقات لكن من يستطيع التداول بشكل سليم وصحيح واتباع جميع الأساسيات في ادارة المخاطرة يمكن له تحقيق مرابح عالية جداً بسبب الادوات المالية التي تساعد على ذلك مثل الرافعة المالية.

نعم يمكن تحقيق مرابح كبيرة من تداول العقود مقابل الفروقات ولكن بنفس الوقت يترتب على التداول مخاطر عالية احياناً تصل لخسارة كامل رأس المال ولذلك يجب فقط التداول مع شركات مرخصة ومخصصة لذلك واتباع جميع الاساليب الصحيحة لادارة المخاطر في المحفظة الاستثمارية.

نعم يعد تداول العقود مقابل الفروقات شكل من أشكال الاستثمار المتبع من قبل المؤسسات المالية الكبيرة والأفراد. ويتم التداول من خلال منصات مخصصة لذلك تابعة لصناع السوق ويجب الانتباه هنا أنه على المستثمر فتح حساب تداول فقط مع شركات مرخص لها لتقديم خدمات وادوات مالية مثل CFD.

نعم هناك العديد من شركات تداول العقود مقابل الفروقات المرخصة في الدول العربية بشكل عام ودول الخليج بشكل خاص ويمكن لجميع الزوار في موقع ثقة تصفح هذه الشركات من خلال الصفحات المخصصة لذلك في موقعنا حيث نعرض كل شركة ومزاياها والتراخيص التابعة لها.