شركات تداول مرخصة في العراق

تجرى آلاف عمليات البحث حول شركات تداول مرخصة في العراق وذلك في ظل التزايد المستمر لشهرة وشعبية التداول الرقمي بين المتداولين العراقيين، فإن كنت أحد هؤلاء فقد انتهت رحلة بحثك أخيراً بالوصول إلى هنا، حيث يعرض لك موقع ثقة قائمة بأهم تلك الشركات المرخصة والمُنظمة قانوناً، والتي تتمتع بشهرة واسعة وحظيت بثقة ملايين العملاء حول العالم على مدار سنوات.

تقييم شركة AvaTrade

AvaTrade

فتح حساب تقييم شركة AvaTrade

لمحة عن التداول عبر الإنترنت في العراق 

يعد تداول الاسهم والفوركس في العراق نشاط مالي مشروع ومُنظم بموجب القوانين المالية المحلية، ذلك على عكس ما يُشاع أو ما قد يتصوره البعض، حيث سعت الإدارة العراقية لمواكبة التطور التقني والتكنولوجي واتخذت أولى خطواتها الفعلية بهذا الاتجاه في عام 2016، الذي شهد توقيع بورصة العراق بروتوكول تعاون مع شركة متخصصة في مجال البرمجيات، ذلك بهدف إنشاء منظومة رقمية تتيح فرصة تداول الأسهم والسندات والأوراق المالية المدرجة بها عبر شبكة الإنترنت، لتكون بذلك من أوائل أسواق المال بالوطن العربي التي تُقدم على مثل هذه الخطوة، كما أعلنت البورصة آنذاك عن منح الترخيص القانوني لخمسة شركات وساطة مالية كخطوة أولى.

رغم ذلك فإن النسبة الأكبر من عمليات التداول لا تزال تتم من خلال منصات تداول مرخصة في العراق ولكنها أجنبية المنشأ، أي يقوم أغلب المتداولين العراقيين بعقد صفقاتهم من خلال شركات التداول العالمية التي تتيح خدماتها في بلدهم، يرجع ذلك إلى مقومات التميز التي تتوافر بتلك الفئة من الشركات وأبرزها:

  1. تتيح فرصة الوصول لكبرى أسواق المال حول العالم.

  2. تنوع الأصول المالية المتاحة للتداول من خلالها.

  3. تعدد خيارات حسابات التداول الحقيقي المقدمة منها.

  4. توفر منصات رقمية فائقة التطور مثل منصات MT4 وMT5.  

  5. إتاحة فرصة البدء من خلال مبالغ صغيرة ومتوسطة.

  6. تقدم أدوات تحليل فني ومتقدم فعالة ودقيقة.

  7. خدمة عملاء فعالة على مدار الساعة.

يجب التنويه هنا إلى أن عدد شركات تداول مرخصة في العراق -أو بالأحرى الشركات العالمية المُقدمة خدماتها بالعراق- يعد منخفض نسبياً، خاصة إذا ما تمت مقارنته بعدد نفس الشركات المتاحة في بعض الدول العربية الأخرى، إلا أن ذلك لم يكن له تأثير على حجم الإقبال على التداول عبر الإنترنت، نظراً لأن تلك الشركات -برغم قلتها- إلا أن أغلبها شركات كبرى ومرخصة من أهم الهيئات الرقابية في أسواق المال وتقدم خدمات على قدر عالي من الجودة.

كيفية اختيار أفضل شركات تداول مرخصة في العراق 

أشرنا سلفاً إلى أن خيارات شركات تداول مرخصة في العراق تعد محدودة نسبياً، لكن على الرغم من ذلك فإنها قد تصيب البعض بالحيرة، لذا توجب إيجاد معايير محددة للاعتماد عليها عند المفاضلة بين العروض المتاحة وتحديد الأنسب بينها.

يرى الخبراء أن شركات التداول الأجنبية هي الخيار الأفضل دوماً من حيث جودة وتنوع الخدمات، شرط سلامة وضعها القانوني والذي يقصد به تلقيها للتراخيص والاعتمادات اللازمة لمزاولة هذا النشاط المالي، هذا إلى جانب عدة عوامل أخرى يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار في صدارتها:

  1. قيمة الحد الأدنى المقرر لفتح الحسابات.

  2. حجم ونوع العمولات المفروضة على الصفقات.

  3. الحد الأقصى المتاحة لخاصية الرافعة المالية 

  4. مقدار السبريد أو الهامش.

ينصح كذلك عند البحث عن منصات تداول مرخصة في العراق بضرورة الالتفات إلى وسائل إيداع وسحب الأموال المعتمدة، والتأكد من أنها مُفعلة ومعتمدة في دولة العراق لعدم مواجهة أي صعوبات في تحويل الأموال من وإلى حساب التداول.

تراخيص شركات تداول الاسهم والفوركس في العراق

تعد هيئة الأوراق المالية العراقية هي الجهة الرسمية المنوطة بالإشراف على تداول الاسهم والفوركس في العراق وترخيص شركات الوساطة، لكن الجدير في الذكر هنا أن الهيئة لم تقم باصدار أي تراخيص لشركات دولية حتى الان ويمكن الاعتماد على الجهات المرخصة عالمياً وهم مجموعة من الهيئات الرقابية العالمية التي يعني حصول الشركة على ترخيصها أنها ملتزمة بتفعيل برامج حماية أموال العملاء، بجانب اتسام كافة المعاملات المجراة من خلالها بالحيادية المطلقة والشفافية التامة، من أبرز تلك الجهات الرقابية ما يلي:

  • هيئة رقابة السلوك المالي بالمملكة المتحدة (FCA).

  • لجنة الرقابة على الأوراق المالية والبورصة في قبرص (CySEC).

  • هيئة الأوراق المالية والاستثمارات الأسترالية (ASIC).

  • هيئة توجيه أسواق الأدوات المالية (MiFID).

  • سلطة الرقابة المالية بالولايات المتحدة (NFA).

مساعدة لبدء تداول الفوركس والأسهم في العراق 

يسعى الكثيرون لخوض رحتلهم الخاصة مع تداول الاسهم والفوركس في العراق لكنهم لا يعرفون من أين البداية؟، إن كنت كذلك فلا تتردد في النقر على أيقونة "تواصل معنا"، التي تتيح لك الفرصة على التحدث بشكل مباشر لأحد خبراء موقع ثقة والذي سيتولى بدوره الإجابة على كافة استفساراتك، ويضمن لك تفادي شركات التداول النصابة وفي المقابل إرشادك للخيارات الأفضل في ضوء الفهم الكامل والمتعمق لطموحاتك واحتياجاتك وكذلك مستوى خبرتك بعالم التداول وأسواق المال.

تواصل معنا الآن

هل يحقق تداول الاسهم والفوركس أرباحاً سريعة؟

تتمثل أولى النصائح المقدمة للمبتدئين في مجال التداول بضرورة التحلي بالواقعية فيما يتعلق بالنتائج، نظراً لأن التداول عبر الإنترنت بالنهاية عبارة عن أحد أوجه الاستثمار، وكأي قطاع استثماري آخر جني الأرباح المأمولة من خلاله يستغرق بعض الوقت الضروري لاكتساب الخبرة والمهارة التي تؤهل المتداول لفتح صفقات أكبر وبالتبعية جني رفع القيمة الإجمالية لأرباحه.

أما إن نظرنا إلى الجانب الإيجابي فيمكننا القول بأن تداول الأسهم والفوركس لا يحقق أرباحاً بالسرعة التي يتصورها البعض، لكن يمكن ملاحظة نتائجه من خلال اليوم الأول لبدء التداول الفعلي، ذلك في حالة الاعتماد على استراتيجيات التداول اليومي التي تحقق مردوداً فورياً، مع الوقت يمكن للمتداول تعديل استراتيجياته لتتناسب مع مستوى خبرته وقدرته على إدارة المخاطر بشكل أكثر فعالية.

هل يمكن التداول في العراق من خلال حسابات إسلامية؟

يسهل إيجاد شركات تداول مرخصة في العراق تتيح خيار حساب التداول الإسلامي الذي يعد مطلباً رئيسياً في الوطن العربي، تلك القاعدة لا تنطبق فقط على الشركات المحلية إنما الشركات العالمية أيضاً تتيح نفس الخدمة. يتيح هذا النوع من الحسابات لمستخدميه الاستفادة من كامل مزايا وخصائص التداول الرقمي، لكن يتم ذلك من خلال حسابات خاصة خالية من الفوائد والعمولات التي تحمل شبهة ربا مثل عمولات التبييت "SWAP".

هل التداول عبر الإنترنت مناسب لأصحاب رؤوس الأموال الصغيرة؟

كان هذا العامل أحد الأسباب الرئيسية وراء شيوع وانتشار التداول عبر الإنترنت عربياً وعالمياً، حيث أنه فتح الباب على مصرعيه أمام أصحاب رؤوس المال الصغيرة، وأتاح لهم فرصة الاستفادة من تداول العملات والأسهم وكافة الأصول المالية الأخرى، نظراً لأن متوسط الحد الأدنى المُقرر لفتح حسابات التداول يتراوح في المعتاد ما بين 50 : 100 دولار أمريكي تقريباً.

يُضاف إلى ذلك خاصية الرافعة المالية التي يتفرد بها التداول الرقمي، التي تُمكن المتداول من مضاعفة القيمة الشرائية للإيداعات الأساسية دون تكبد أي تكلفة إضافية بشكل فعلي، بناءً على ذلك يمكن للمتداول فتح مراكز شراء بمبالغ كبيرة وبالتبعية مضاعفة قيمة الأرباح المحتملة من خلال صفقاته، مع التنويه إن التعامل مع الرافعة المالية يجب أن يكون بشيء من الحذر حيث أنها تضاعف الخسائر أيضاً حال التعرض لها.

هل تداول الفوركس آمن في العراق؟

تداول الفوركس في العراق ليس آمن في الفترة الحالية بسبب كثرة الشركات المحتالة والنصابة في هذا المجال وننصح فقط بالتعامل مع الشركات المدرجة في ثقة ضمن أفضل شركات تداول مرخصة في العراق وعدم التعامل مع أي شركة غير معروفة أو وهمية غير الشركات المدرجة لدينا.

شارك بتعليق على هذه الصفحة

الحقول مع * مطلوبة