ما هي الاسهم وكيف طريقتها؟

محتويات

كان ولا يزال تداول أسهم الشركات أحد أوجه الاستثمار الأكثر شعبية وانتشاراً؛ نظراً لأن التجارب العملية مدى ربحية المضاربة إذ ساعدت الكثيرين على مَرّ العقود على تحقيق ثروات حقيقية، زاد الأمر أهمية بالسنوات الأخيرة وصار سؤال ما هي الاسهم وكيف طريقتها أكثر شيوعاً وترديداً، ذلك بفضل ظهور نمط التداول عبر الإنترنت الذي جعل الأمر أكثر يسراً وفتح الباب على مصرعيه أمام الجميع بما في ذلك المستثمرين أصحاب رؤوس الأموال الصغيرة والمتوسطة.

ما هو التداول بالأسهم؟

تتمثل الخطوة الأولى في مسار تعليم التداول بالاسهم وبدء جني الأرباح من خلالها في التعرف على ماهية هذا الأصل المالي -أي أسهم الشركات- وأنواعه، فيما يخص الشق الأول فيمكن القول -بصورة مُبسطة- بأن الأسهم هي عبارة عن أدوات استثمارية تلجأ الشركات إليها بهدف دعم رأس المال الخاص بها وتوفير تدفق السيولة اللازم لمزاولة أنشطتها التجارية أو الصناعية. 

يتم ذلك من خلال الاكتتاب العام الذي يعني طرح هذه الشركة لأسهمها للتداول في البورصة، من ثم يمكن للمستثمرين شراء أسهم هذه الشركات وجني العائدات سواء عن طريق إعادة بيعها عند صعود سعرها، أو الحصول على تلك العائدات عن طريق الشركة نفسها في حالة استثمار أسهم توزع أرباح

تنقسم الأسهم إلى أنواع متعددة تبعاً لأسباب إصدارها والأشخاص الصادرة لهم، لكن أبرزها -وما يهمنا في هذا الصدد- هما الأسهم الاسمية والأسهم لحاملها ويكمن الفارق بينهما فيما يلي:

  • الأسهم الاسمية: يتم إصدار هذا النوع من الأسهم باسم شخص محدد وتسجل باسمه في سجل المساهمين في الشركة، يحصل مالك هذه الأسهم على امتيازات خاصة لكن أيضاً تفرض عليه بعض القيود أبرزها عدم جواز تداول تلك الأسهم أو التصرف فيها.

  • الأسهم لحاملها: تلك هي الأسهم التي يمكن لأي مستثمر تداولها والاستفادة منها، حيث يتم طرحها مشاعاً دون تخصيص ويصبح مالك وثيقة الملكية هو المالك الفعلي للسهم، يسمح له إعادة تداولها بالبيع ومن ثم تنتقل ملكيتها من شخص لآخر.

مزايا تداول الأسهم عبر الإنترنت

بعد إجابة سؤال ما هي الاسهم وكيف طريقتها تجدر بنا الإشارة إلى أن تداول أسهم الشركات بمفهومه التقليدي بقدر لا يمكن إغفاله من الصعوبة والتعقيد، كما أن جني أرباح مُجدية في هذه الحالة يتطلب توفير رأس مال كبير، خاصة أن أسعار الأسهم البارزة عادة ما تكون مرتفعة بصورة كبيرة نتيجة لارتفاع القيمة السوقية للشركات الخاصة بها، لهذا تحديداً اتجه قطاع كبير من المستثمرين بالآونة الأخيرة إلى استثمار الأسهم من خلال منصات التداول عبر الإنترنت.

تتيح شركات التداول لعملائها فرصة الوصول إلى كبرى الأسواق المالية في الوطن العربي والعالم وتداول ما يزيد عن مليار سهم، تعتمد آلية التداول عبر الإنترنت لمختلف الأصول المالية مثل (تداول الأسهم أو تداول الذهب أو المؤشرات.. إلخ) على تداول قيمة الأصل المالي دون الحاجة إلى امتلاكه بصورة فعلية، هذا يوفر لهذا النمط من التداول العديد من مقومات التفوق والتميز التي كانت سبباً في انجذاب القطاع الأكبر من المستثمرين إليه وأبرزها الآتي:

  1. إتاحة فرصة استثمار مبالغ صغيرة في البورصة.

  2. التحرر من المركزية وتخطي قيود المكان والزمان.

  3. الوصول إلى أهم البورصات وتداول أسهم كبرى الشركات العالمية.

  4. يوفر قدرة أكبر على إدارة المخاطر ووقف الخسارة.

  5. يمنح المستثمر حرية أكبر وسيطرة مُطلقة على استثماره دون اللجوء إلى السماسرة.

  6. إمكانية تداول المشتقات المالية (العقود الآجلة، عقود الفروقات، العقود المستقبلية).

  7.  فرض رسوم ضئيلة على صفقات التداول المُجراة عبر المنصات الرقمية.

تداول الأسهم عبر عقود مقابل الفروقات (CFDs)

تشمل الإجابة على سؤال ما هي الاسهم وكيف طريقتها عدة أوجه وذلك راجع إلى تعدد آليات استثمار الأسهم عبر الإنترنت، وفي مقدمتها إمكانية تداولها عبر عقود مقابل الفروقات (CFDs)، التي تعد في نظر الكثيرين أحد أفضل خيارات تداول الأسهم للمبتدئين حيث تتسم بقدر أكبر من السهولة وتوفر مستوى أعلى من الحماية، إذ أنها بمثابة عقد مُلزم بين طرفين (بائع \ مشتري) واجب النفاذ بالوقت والسعر المُحددان سلفاً.

يعتمد تداول عقود مقابل الفروقات على قدرة المتداول على توقع سعر السهم المستقبلي خلال نطاق زمني محدد، من أبرز مزاياها أنها تتيح للمتداولين فرصة تحقيق الأرباح في حالة تحرك سعر الأسهم بأي من الاتجاهين (الصعود \ التراجع) وذلك بتحديد نوع الصفقة المناسبة تبعاً للآتي:

  • صعود السهم (Long Position): فتح صفقة شراء حال التوقعات الإيجابية الخاصة بصعود سعر السهم مستقبلاً.

  • هبوط السهم (Short Position): فتح عقد مركز بيع على المكشوف حال توقع تراجع سعر السهم. 

تداول الأسهم

كيفية البدء في تداول الأسهم عبر الإنترنت؟

يمتاز التداول عبر الإنترنت -بمفهومه العام والشامل- بالسهولة واليسر إذ أن كل ما يتطلبه البحث عن الوسيط المالي الموثوق، الحائز على تراخيص أهم جهات رقابية في أسواق المال، من ثم اختيار "فتح حساب حقيقي" وتسجيل البيانات الشخصية المطلوبة وأخيراً تحويل قيمة الحد الأدنى المقرر للإيداع بالحساب وبذلك تصبح قادراً على الوصول إلى منصات التداول وبدء عقد الصفقات من خلالها.

توجد مجموعة من المعايير يوصي الخبراء بالنظر إليها لضمان اختيار الأنسب والأمثل بين شركات التداول المتاحة، يمكن إيجاز أبرزها في النقاط التالية:

  • فحص تراخيص شركات التداول والتأكد من سلامتها.

  • تأكد من أن الشركة لا تفرض رسوماً أو عمولات غير مُعلنة.

  • تعرف على البورصات المتاح الوصول إليها عبر الوسيط ومدى توافقها مع طموحاتك وتطلعاتك.

  • اختبر الخدمات المقدمة من الشركة عبر خاصية حساب تداول تجريبي.

  • تعرف على حجم الرافعة المالية المتاحة من قبل الشركة.

  • اختر الشركات التي تقدم سبريد منخفض.

  • تأكد من توفير الوسيط لمواد تعليم التداول بالاسهم وهو أمر هام خاصة بالنسبة للمبتدئين.

أفضل شركات تداول الأسهم عبر الإنترنت؟

تضاعفت أعداد شركات التداول والوساطة المالية بالسنوات الأخيرة نتيجة التزايد الكبير في معدلات الإقبال العالمي على هذا المجال الاستثماري، فيما يلي نستعرض مجموعة من أهم وأفضل تلك الشركات التي لها باع طويل في أسواق المال وتحظى بشهرة كبيرة وسمعة جيدة، فضلاً عن أنها خاضعة لإشراف ورقابة أكبر هيئات الرقابة المالية على مستوى العالم.

تقييم شركة Evest

Evest

فتح حساب تقييم شركة Evest
تقييم شركة XTB

XTB

فتح حساب تقييم شركة XTB
تقييم شركة AvaTrade

AvaTrade

فتح حساب تقييم شركة AvaTrade
تقييم شركة Exness

Exness

فتح حساب تقييم شركة Exness
تقييم شركة eToro

eToro

فتح حساب تقييم شركة eToro 67٪ من حسابات التجزئة CFD تخسر أموالاً.

دعنا نساعدك للتداول بأمان وثقة

يرغب كثير من أصحاب رؤوس الأموال في الدخول إلى عالم البورصة لكنهم يفتقرون إلى الخبرة ويحتاجون لمن يساعدهم في اتخاذ خطواتهم الأولى، إن كنت من بين هؤلاء فنحن هناك لتقديم الدعم وتعريفك ما هي الاسهم وكيف طريقتها بالإضافة إلى إرشادك إلى شركات التداول الموثوقة التي يمكنك التداول معها بأمان.

كل ما يتطلبه الأمر هو النقر على أيقونة "تواصل معنا" المُدرجة أسفل هذه الفقرة، التي سوف تفتح لك نافذة تواصل مباشر عبر تطبيق "WhatsApp" مع أحد ممثلينا لتقديم الدعم المطلوب والإجابة على كافة أسئلتك واستفساراتك المتعلقة بهذا الأمر.

تواصل معنا الآن

هل يمكن دخول الأسهم بمبالغ بسيطة؟

يعد التداول عبر الإنترنت الخيار الأمثل للراغبين في استثمار مبلغ صغير في البورصة، نظراً لأن أغلب شركات التداول الموثوقة تتيح إمكانية فتح الحسابات بإيداعات صغيرة في متوسط 100$ فقط، كما يمكن للمتداولين أيضاً الاستفادة من خاصية الرافعة المالية في مضاعفة القيمة الشرائية لإيداعاتهم وهي إحدى المزايا التي ينفرد ويتفرد بها التداول الرقمي عبر الإنترنت.

هل يمكن تداول أسهم الشركات العالمية عبر الإنترنت؟

تتيح منصات التداول الكبرى فرص استثمارية غير محدودة عن طريق تمكين عملائها -أياً كان نطاقهم الجغرافي- من الوصول إلى أبرز البورصات العالمية وتداول أسهم كبرى الشركات، مثال ذلك إمكانية تداول الأسهم الأمريكية والاستثمار بأسهم أهم وأشهر الشركات العالمية ذات القيمة السوقية المرتفعة مثل أسهم شركة جوجل أو آبل أو أمازون وغيرهم من الشركات الرائدة، هذا بالإضافة إلى إمكانية الاستثمار في كبرى الأسواق المالية في الوطن العربي عبر الإنترنت.

كيف اتعلم تداول الأسهم من البداية للاحتراف؟

تحرص شركات الوساطة المالية الكبرى على دعم عملائها عن طريق إتاحة مواد تعليم التداول بالاسهم تتسم بالتنوع ما بين مناهج مقروءة ومقاطع مصورة لشرح آليات عمل الأسواق المالية، كما أن بعض الشركات -إمعاناً في التميز- تقوم بعقد المحاضرات وتنظيم الندوات عبر الإنترنت.

يُضاف إلى كل ما سبق خيار حساب التداول التجريبي الذي يمكن المستثمر المبتدئ على تطبيق ما تعلمه بشكل عملي، حيث يخوض تجربة تداول متكاملة لكن من خلال رصيد وهمي لتجنب التعرض للخسارة، تعد تلك الوسيلة التعليمية بالغة الفعالية في مساعدة المتداولين على اختبار مهاراتهم وخبراتهم قبل بدء التداول الحقيقي.


يمكنك توفير الوقت والجهد في البحث عن الوسيط المناسب فقط من خلال خدمة ثقة - حساب تداول VIP، الذي يوفر لك دعماً شاملاً ومتكاملاً على يد نخبة من أمهر وأفضل الخبراء في الأسواق المالية وعالم التداول، يشمل المساعدة في تحديد شركة التداول المرخصة المناسبة لك في ضوء الفهم المُتعمق لاحتياجاتك وتطلعاتك والحجم المتوقع لاستثماراتك، هذا إلى جانب باقة مميزة من الخدمات الأخرى تشمل الاستفسارات والتوجيه المهني وغير ذلك الكثير، بما يضمن لك الاستمتاع بتجربة تداول خاصة ومميزة على كافة الأصعدة.

الأسئلة الشائعة حول طريقة تداول الأسهم

نعم يمكن بيع وشراء الأسهم عن طريق النت حيث أن هناك منصات مخصصة لذلك التي توفر خدمات الوصول للبورصات العالمية والمحلية بهدف فتح صفقات بيع وشراء عن طريق النت والخدمات المختلفة لذلك وبعض هذه المنصات يوفر تطبيقات هاتف جوال لمتابعة النشاط وتنفيذ سريع للصفقات.

تداول الأسهم من أكثر الأسواق طلباً في الخليج العربي بشكل خاص بسبب الأهمية الاقتصادية لدول الخليج في المنطقة والعالم العربي بشكل عام وخاصة الشرق الأوسط ويعد تداول الأسهم من الامور المرخصة والمسموح العمل بها بدون أي عواقب.

نعم يمكن تداول السوق الأمريكي وجميع الأسواق العالمية الاخرى من الدول العربية وذلك من خلال فتح حسابات تداول مع منصات مخصصة لذلك ومن المهم اختيار منصات مرخصة ومضمونة للتداول من خلالها والابتعاد عن المنصات الوهمية.

هناك نوعان لتداول الأسهم او الشراء والبيع الحقيقي والاحتفاظ بالأسهم لفترات طويلة أو تداول العقود مقابل الفروقات على الأسهم أو ما يسمى CFD مما يتيح للمتداول تنفيذ صفقات سريعة وتداول سريع على سعر السهم في السوق دون الامتلاك الحقيقي للسهم.