أيهما أفضل تداول العملات أم تداول الأسهم؟

محتويات

اكتسبت عمليات التداول بغض النظر عن نوعها سواء كانت تداول عملات أو تداول أسهم شهرةً واسعةً بين أوساط الناس، وذلك بسبب النمو الهائل الخاص بشركات الوساطة مع تطور التكنولوجيا على مستوى العالم وإتاحة منصات التداول الإلكترونية.

في الوقت الذي بات فيه سوق الفوركس من أكبر أسواق التداول العالمية وذلك بسبب وجود السيولة الكبيرة وعدد ساعات العمل التي يتم قطعها من أجل التعامل به خاصةً أنه من الأمور التي تجذب العملاء وخاصةً متداولي التجزئة.

وبعد الإجابة على العديد من الأسئلة التي تراود أي مبتدئ يقبل على سوق التداول وتعرفه على الفروقات الأساسية ما بين تداول الأسهم وتداول العملات، يبقى السؤال الذي يشغل بال المتداولين أيهما أفضل تداول العملات أم تداول الأسهم؟ 

دعنا نخبرك بأنك إذا حصلت على إجابةٍ مباشرة لهذا السؤال دون إدراك التفاصيل المتعلقة بكليهما، فاعلم أنك أمام الشخص الخاطئ للإجابة عن سؤالك، لذا فيجدر بنا بدايةً أن نقوم بتعريف كلٍ منهما وتوضيح التفاصيل التي تختلف في كل منهما، والتي على سبيل المثال ستكون فيها ظروف تداول الأسهم مناسبةً لفئةٍ معينة من المتداولين، وبالمقابل سيكون توجه فئةٍ أخرى إلى تفضيل تداول العملات وفقاً لميزاتٍ لفتت انتباههم واهتمامهم في هذا السوق.

تداول العملات الأجنبية (الفوركس)

يعتبر سوق الفوركس من أكثر أسواق المال حركةً ونشاطً، وهو يصنف كواحد من أنواع التجارة المباشرة، وببساطة يقصد بتداول العملات الأجنبية هو تبادل أزواج العملات والذي يتم من خلاله تبديل عملة مقابل عملةٍ أخرى وفقاً لظروف ارتفاع وهبوط أسعارها في الوقت الذي يكون فيه إجراء هذا التبادل يحقق عائد ربح مادي مباشر، وذلك من خلال فروق الأسعار في العملات، أي سعر الشراء وسعر البيع، واللذان يطلق عليهما في سوق الفوركس بسعر الطلب وسعر العرض..

يتم تحويل تلك العملات للكثير من الأغراض ولكن يبقى الغرض الأبرز الذي يسعى إليه متداولي الفوركس هو تحقيق الأرباح من فارق الأسعار التي تتأثر مستوياتها تبعاً لتقلبات الأسواق والتغيرات الدائمة في كميات الطلب والعرض، والذي بدوره يؤثر على مستوى أسعار هذه العملات.

على الرغم من أن الفرص في سوق الفوركس متوافرة لتحقيق أرباحٍ خياليةٍ وخلال وقتٍ قصير، إلا أن المخاطر تزداد أيضاً عند خوض مغامرات المضاربة السريعة بمبالغ ضخمة.

طريقة التداول في أسواق العملات

يتم تداول الفوركس بين طرفين وذلك في سوق موازية تُعرف بإسم (OTC) وهو سوق التداول خارج البورصة الذي يعد سوق لا مركزي يمكن الأشخاص من تداول الأصول فيه، بما في ذلك بعض العملات التي لا يمكن التداول بها في سوق الأسهم المركزية.

تنقسم أسواق الفوركس إلى ثلاثة أسواق مختلفة على النحو التالي:

سوق الفوركس الفوري

هو التبادل المادي الذي يتم بين زوج العملة ويحدث ذلك على الفور أو في غضون فترة زمنية قصيرة للغاية.

سوق الفوركس الآجل

يتم فيه الاتفاق بين الطرفين على عقد من أجل شراء أو بيع أي من الأعداد من العملة وفق سعر معين لتسويته في تاريخ يتم تحديده في المستقبل.

سوق الفوركس المستقبلي

آخر الأسواق التي تُستخدم لتداول الفوركس هو السوق المستقبلي والذي يتم فيه الاتفاق على عقد لشراء أو بيع أي من المبالغ المعينة بسعر محدد وتاريخ يتم تحديده فيما بعض ويختلف عن السوق الآجل بأن العقود فيه تكون مُلزمة بصورة قانونية.

والآن، دعونا نلخص المميزات التي تجعل من سوق الفوركس الأنسب لفئةٍ من المتداولين فيما يلي:

  1.  يناسب أصحاب القدرة المالية الكبيرة والتي لا تودي بهم خسارة الإيداع إلى الهاوية.
  2.  من أفضل الأسواق لمحبي المضاربة اليومية.
  3. يعتبر سوق الفوركس مناسباً لأصحاب أهداف الربح السريع.

والآن بعد أن انتهينا من تعريف سوق الفوركس وأنواع وآليات التداول به، وأخيراً المميزات التي تجعل منه سوقاً يفضله الكثيرون، نتطرق الآن للتعرف على الطرف الآخر من مقارنتنا لتكتمل لك الإجابة حول إن كان تداول العملات هو الطريق الأفضل لك، أم أنَّ الخيار المثالي لك ولأهدافك هو تداول الأسهم. دعونا نبدأ بتعريفه وآلية التداول في سوق الأسهم لنستخلص المميزات التي يحملها في طياته ونكون قادريين على التمييز بين أفضل استثمار للمال يمكننا أن نشق طريقنا به.

سوق الأسهم

عقب التعرف على تداول العملات (الفوركس) ضمن تقرير أيهما أفضل تداول العملات أم تداول الأسهم؟ جاء الدور على توضيح سوق الأسهم والذي يعد ذلك المكان الذي يمكن بواسطته شراء وبيع أسهم الشركات المساهمة، والتي يكون فيها العائد إما عن طريق توزيعات الأرباح في فترات زمنيةٍ منظمة، أو عن طريق تحصيل الفرق في سعر البيع والشراء الذي يتولد نتيجةً لارتفاع قيمة الشركة السوقية وارتفاع قيمة أسهمها أو العكس.

يمكن للأشخاص بيع أو شراء الأسهم من خلال البورصات المركزية أو خارج البورصة ويوفر ذلك التداول أمام المتداولين القدرة على الوصول إلى رأس المال مقابل تقديم أي من الأطراف الخارجية الخاصة بملكية تلك الشركة التي دخلت للتداول على التو.

يوفر سوق الأسهم أمام الأشخاص فرصة كبيرة للمستثمرين من أجل زيادة الدخل دون وجود أي من أنواع المخاطرة الكبيرة في أعمالهم الخاصة وساعد التداول بعض الشركات على التوسع بصورة كبيرة مع إمكانية أن يكون التداول مريحًا لبعض الأشخاص وغير مريح للبعض الآخر.

يجب أن يضع الأشخاص في الاعتبار أن التداول في سوق الأسهم يتوفر على بعض المخاطر السلبية والتي مهما كانت صغيرة أو كبيرة فإنها تعتمد على كمية الأسهم التي يتم شراؤها وظهرت الكثير من الحالات التي خسرت أموالها في بيئة التداول لذلك يجب توخي الحذر.

أقسام سوق الأسهم

يمكن تقسيم سوق الأسهم إلى قسمين على النحو التالي:-

السوق الرئيسي

يتم من خلال السوق الرئيسي إنشاء الأوراق المالية منذ البداية ويعد ذلك السوق مفتوح حيث يتم فيه عرض أسهم الشركات والقيام ببيعها للمرة الأولى من الشركة التي قامت بتصديره والحصول على الأسبقية وفق مصداقية تلك الشركة ما يفتح أمام المستثمرين فرصة الربح.

ومن أبرز الأسواق الرئيسية ما يلي:

  • بورصة نيويورك.

  • بورصة ناسداك.

  • بورصة لندن.

  • بورصة هونج كونج.

  • بورصة فرانكفورت.

السوق الثانوي

يتم تداول الأسهم بواسطة المستثمرين في الوقت الذي تكون فيه الشركة التي قامت ببيع السهم منذ البداية غير متداخلة في الصفقة.

أيهما أفضل تداول العملات أم تداول الأسهم؟

عقب توضيح تداول العملات (الفوركس) وتداول الأسهم جاء الدور على إجابة سؤال أيهما أفضل تداول العملات أم تداول الأسهم؟ والتي تستوجب توضيح إن إختيارات الشخص لنوع التداول المناسب بالنسبة له يتم تصويره بناء على الأهداف المالية التي يسعى لتحقيقها.

في الوقت الذي يجب فيه أن يتم وضع الإطار الزمني بعين الاعتبار خاصةً أن الشخص يضع فترة زمنية يسعى من خلالها لتحقيق الربح ومدى مقدرته على تحمل كافة المخاطر التي قد يمر بها وإختيار تداول الأسهم يحقق الأرباح التي يبحث عنها الشخص حال كان دخوله للسوق سعيًا من أجل تحقيق الربح على المدى البعيد.

أما في حالة إن كان الشخص يسعى للحصول على الأرباح في مدة زمنية قصيرة فإن التداول في سوق العملات الأجنبية التي تُعرف بإسم " فوركس " هو الأنسب بالنسبة لك لتحقيق الأهداف خاصةً أن كان المتداول قادر على تحمل المخاطرة.

وفي الأخير يجب أن يضع الشخص في اعتباره القيام بدراسة متأنية للخيارات بصورة دقيقة للغاية من أجل التعرف على جميع الأركان التي يتألف منها السوق قبل البدء في تطبيق أي من خطط التداول المختلفة.

أفضل منصات تداول الأسهم والعملات الأجنبية – الفوركس

تقييم شركة AvaTrade

AvaTrade

فتح حساب تقييم شركة AvaTrade
تقييم شركة Exness

Exness

فتح حساب تقييم شركة Exness
تقييم شركة Evest

Evest

فتح حساب تقييم شركة Evest
تقييم شركة XTB

XTB

فتح حساب تقييم شركة XTB
تقييم شركة Axia

Axia

فتح حساب تقييم شركة Axia

بغض النظر عن الاختلافات التي يختلف فيها تداول الأسهم عن تداول العملات، فبالنهاية بعد أن تتخذ قرارك بواحدٍ منهما، والذي سيكون مبنياً بالاعتماد على موافقته لظروفك الخاصة ما بين مستوى الخبرة، رأس المال، أو النية لخوض استثمارٍ آمن طويل الأجل أم المخاطرة بكل حالٍ من الأحوال في سبيل تحقيق أرباحٍ سريعةٍ على المدى القصير، سيكون هناك قرارٌ أهم يتبع ذلك، ألا هو; ما هي أفضل شركات التداول المرخصة التي يمكن أن ينجح استثماري معها؟ أو على الأقل ألا تكون من الخاسرين حتماً دون حدوث استثمارٍ حقيقي، أي الوقوع في فخ شركات التداول النصابة. هذا الخيار لا يعتمد على ظروفك الخاصة، ولا يعتمد على حريتك في حال كنت تخوض تجربة التداول مؤخراً ولا تدري كيف تميز الشركات المرخصة عن شركات التداول الوهمية، لذا فيما يلي نقدم لكم أفضل شركات التداول الموثوقة والأكثر شعبيةً بين المتداولين في الآونة الأخيرة: