10 نصائح هامة حول تداول الأسهم للمبتدئين

محتويات

يُعد الاستثمار في سوق الأسهم أحد أفضل القرارات التي قد يتخذها أي شخص لبناء ثروة على المدى البعيد، رغم أن هناك مخاطر مالية تترتب على الاستثمار في سوق الأسهم إلا أن العالم أصبح أكثر انفتاحًا على الاستثمار أكثر من أي وقت مضى. ويمكن للفرد التداول في أسهم كبرى الشركات العالمية (شراءً وبيعًا) وجني عائدات مالية مرتفعة. 

ولكن قد تكون فكرة البدء بالتداول عملية معقدة ومرهقة وخاصة إذا لم تكن قد اسثمرت من قبل. وفي نفس الوقت تحتاج إلى حكمة وصبر وتعلم أساسيات التداول بشكل صحيح. ومع وجود العديد من المقالات التي تدور حول كيفية الاستثمار والتداول في البورصة، وكيفية اكتساب المال بسرعة، إلا أن معظمها يفتقر إلى تقديم نصائح هامة للمبتدئين حول تداول الأسهم. ولذلك نقدم لكم في هذا الدليل الشامل 10 نصائح هامة حول تداول الأسهم للمبتدئين والتي ستضعكم على بداية طريق التداول الناجح.

قائمة أهم نصائح تداول الأسهم للمبتدئين

يمكن تلخيص كامل المقال، وعرض أهم ١٠ نصائح للتداول في سوق الأسهم للمبتدئين من خلال القائمة التالية، ولمن يبحث عن شرح مفصل حول كل نصيحة يمكن له اكمال المقال حيث نعرض لكم في نهاية المقال أهم شركات تداول الأسهم المرخصة التي يمكن العمل معها بشكل آمن.

  1. أخذ قرار في الاستراتيجية المضاربة أم الاستثمار.
  2. فم أساسيات سوق الأوراق المالية والأسهم.
  3. اختيار شركة وساطة مالية بعناية شديدة.
  4. استخدام أوامر وقف الخسارة وأخذ الربح - بشكل دائم.
  5. الأخذ بعين الإعتبار أنه لا يوجد مقياس مثالي.
  6. عدم المخاطرة بمبالغ كبيرة.
  7. تحمل كامل المسؤولية أثناء التداول.
  8. تجنب النشاط المفرط في التداول.
  9. الحفاظ على الهدوء أثناء التداول.
  10. فهم حقيقة أن أسواق الأوراق المالية ليس للجميع.

طبعاً، ولمن يبحث عن شرح تفصيلي، بجانب قائمة شركات تداول الأسهم المرخصة والمضمونة يمكن له قراءة المقال حتى النهاية وهذا المقال من أهم المقالات في سوق تداول الأسهم وننصح الجميع في البدء من هذه النقطة.

10 نصائح هامة حول تداول الأسهم للمبتدئين

1 – المضارب أم مستثمر، الخطوة الأولى لوضع هدفك في التداول

في البداية يجب أن تفهم أولاً الفرق بين المتداول والمستثمر. المتداول هو الشخص الذي قد يشتري الأسهم وقد يبيعها في غضون دقائق أو ساعات أو أيام. أما المستثمر هو مشارك طويل الأجل في السوق يمكنه الاحتفاظ بمشترياته لعدة أشهر وحتى سنوات.

2 – فهم أساسيات سوق الأوراق المالية

بمجرد أن تختار جانبًا ما، فإن الخطوة التالية في كيفية الاستثمار في سوق الأسهم هي الحصول على الأساسيات الصحيحة، الأساسية. حاول معرفة المزيد عن ماهية الأسهم، وتوقيت سوق الأوراق المالية، وكيف يتحرك السوق، وما إلى ذلك للحصول على فكرة عامة عن السوق.

في محاولة لكسب المال السريع، غالبًا ما يتخطى معظم المبتدئين تعلم الأساسيات. ولكن إذا لم تكن على دراية بالأساسيات، فلن تتمكن من بناء استراتيجيات التداول / الاستثمار الخاصة بك. اقضِ بضعة أيام على الأقل في إتقان الأساسيات حتى تعرف فعليًا ما يجب فعله بمجرد حصولك على حساب تداول.

3 – اختر شركة الوساطة بعناية

أحد أهم القرارات التي يتعين عليك اتخاذها في بداية رحلة التداول الخاصة بك هو اختيار وساطة موثوقة، وقد يكون الاختيار صعبًا بالنسبة للمبتدئين، ركز على عوامل مثل سمعة الوسيط وبرمجيات التداول والوساطة لاتخاذ القرار.

أعط اهتمامًا خاصًا للوسيط حيث سيطلب منك الدفع بغض النظر عما إذا كنت تحقق أرباحًا أو خسائر في التجارة، يمكن أن تكون الوساطة إما رسومًا ثابتة أو نسبة مئوية من قيمة التداول، وتعد شركات تداول الأسهم الامريكية الاكثر تفوقاً وضماناً على مدى مشروعيتها من الناحية الدينية.

4 – استخدام خيار وقف الخسارة في كل صفقة

تحقق من الشاشة في كل وقت، وسترى خيار وقف الخسارة الذي يساعدك على تقليل خسائرك حيث يتيح لك تحديد السعر الذي سيتم فيه إيقاف مركزك تلقائيًا. 

على سبيل المثال إذا كنت تشتري 100 سهم من  SBI بسعر 350 وتتوقع ان يرتفع سعره، يمكنك وضع وقف الخسارة عند 345.

إذا انخفض سعر السهم فسيتم تربيع 100 سهم تلقائياً عندما تصل الى 345. 

إذا كنت تريد معرفة كيفية الاستثمار في سوق الأسهم بنجاح، فمن الضروري استخدام وقف الخسارة في جميع تداولاتك على الأقل في أيام التداول الأولى. يسمح لك معظم الوسطاء الآن بوضع أمر إيقاف الخسارة في الوقت الذي تضع فيه أمر الشراء / البيع.

5 – لا يوجد مقياس مثالي

يتمتع المستثمرون المحترفون والهواة على حد سواء بمقاييسهم المفضلة للنمو والقيمة، من نسب السعر إلى الأرباح إلى عوائد الأرباح وهوامش الربح. لكن لا يوجد رقم واحد يقسم الأسهم الجيدة من السيئة. يمكن أن يصل السهم الذي يبدو رخيصًا بأرباح 10 أضعاف إلى 5 مرات في لمح البصر، ويمكن أن تقفز شركة التكنولوجيا المبتدئة التي تبدو باهظة الثمن في المبيعات 3 مرات بسهولة إلى 6 في رمشة عين.

6 – استثمر منطقيًا، وابدء بمبالغ مالية صغيرة أو متوسطة

كمبتدىء في التداول أو الاستثمار، ركز على البدء بالمبالغ المالية التي لن تحتاجها خلال فترة زمنية معينة. ومن وجهة نظر الخبراء، فإنهم يرون أن البدء بالاستثمار بمبالغ مالية صغيرة أو متوسطة هو خيار آمن في البداية كونه يحمي المتداول من الوقوع في مخاطر قد تحول بينهم وبين النجاح في الاستثمار أو حتى بضغطة زر واحدة خسارة كل أموالهم. بالإضافة إلى سهولة متابعة الاستثمار عندما تكون قيمته قليلة أو متوسطة

وفي الحقيقة، لا يهم مقدار المال ولا نوع الاستثمار سواء الفردي أو المشترك، المهم هو أن لا تدع عواطفك تسيرك في قراراتك بدءًا من عملية اختيار السهم، إلى شراءه أو بيعه في ما بعد.

7 – تحمل مسؤولية قراراتك

فالخسارة أو الربح ليسا مجرد حظ، وإنما يحصلان نتيجة قراراتك التي تختارها عند التداول. فقد يظن الكثير من المتداولين أن السوق انتهى بمجرد خسارتهم. ولكن ما عليك فعله، هو تعلم تحمل المسؤولية والتعلم من أخطائك. وبعد ذلك قم بالتعديل على خطتك وأهدافك، وهل إذا ما كانت خطة التداول الخاصة بك تحتاج إلى تعديل أم لا؟ 

والفرق بين التداول الناجح والتداول الفاشل هو فهم كيفية التعامل مع الخسائر. سواء اخترنا قبولها أم لا، فإن الخسائر جزء لا يتجزأ من التداول. كن دائمًا مستعدًا لتقلبات السوق. وإذا لم يتحرك السوق في اتجاهك، فأخرج من أي مراكز لتقليل الخسارة. وسيساعد هذا المتداولين على تقليل خسائرهم.

نصيحة: "لا تخاطر كثيرًا في أي صفقة مفردة واستخدم أوامر التوقف دائمًا. يساعدك أمر وقف الخسارة على تقليل خسائرك لأنه يمكّنك من تحديد السعر الذي سيتم عنده إيقاف مركزك تلقائيًا، حتى تستمر في عملية التداول بكل أمان وتعرف حينها أن يمكنك أن تتوقف، ومتى يمكنك البدء من جديد."

8 – تجنب النشاط المفرط عند التداول

يميل المبتدئون إلى مراقبة نشاط وحركة البورصة في كل دقيقة، الأمر الذي قد يؤثر بقراراتهم في عمليات الشراء وخاصة إذا ما كانت هناك حركة كبيرة نحو الأسفل أو إلى الأعلى. فمثل هذه الأنشطة التي قد تقوم بها في بداية التداول قد تؤدي إلى المبالغة في رد الفعل على المدى القصير، والتركيز على سعر السهم بدلًا من قيمة الشركة الفعلية، والشعور بالحاجة إلى القيام إجراء ما عندما لا يكون هناك ما يبرر اتخاذ أي إجراء.

في المقابل، عندما يواجه أحد أسهمك حركة سعرية حادة، اكتشف سبب الحدث. هل أسهمك ضحية لأضرار جانبية من السوق تستجيب لحدث غير ذي صلة؟ هل تغير شيء ما في الأعمال الأساسية للشركة؟

9 – ابق هادئ

هناك أوقات تختبر فيها أسواق الأسهم أعصابك. بصفتك متداولًا يوميًا، عليك أن تتعلم كيف تحافظ على الجشع والأمل والخوف. يجب أن تكون القرارات محكومة بالمنطق وليس بالعاطفة.

10 – سوق الأوراق المالية ليس للجميع

في حين أن سوق الأسهم يمكن أن يكون مجزيًا للغاية، وقد حقق الكثير من الناس ثروة من السوق فقط، إلا أنها ليست للجميع. يتطلب تداول الأسهم واستثمارها الناجح الكثير من المعرفة والمهارات والخبرة والانضباط وليس لدى كل شخص أو يمكنه تطوير هذه الصفات.

شركات تداول الأسهم الموثوقة

نقدم لك بكل ثقة قائمة من أفضل شركات التداول على الإطلاق والتي تنطبق عليها نصائحنا السابقة، يمكنك البدء مع احد هذه الشركات بثقة وأمان عالي:

تقييم شركة AvaTrade

AvaTrade

فتح حساب تقييم شركة AvaTrade
تقييم شركة Exness

Exness

فتح حساب تقييم شركة Exness
تقييم شركة Evest

Evest

فتح حساب تقييم شركة Evest
تقييم شركة XTB

XTB

فتح حساب تقييم شركة XTB
تقييم شركة eToro

eToro

فتح حساب تقييم شركة eToro 67٪ من حسابات التجزئة CFD تخسر أموالاً.
تقييم شركة Axia

Axia

فتح حساب تقييم شركة Axia

إذا كنت تريد الدخول لهذا العالم الرائع، قم بالتواصل معنا عبر الضغط على ايقونة الواتساب لنقدم لك النصائح اللازمة للبدء، والرد على جميع الاستفسارات بصدر رحب ومحبة. ​​​​​​

تواصل معنا الآن

الأسئلة الشائعة حول 10 نصائح هامة حول تداول الأسهم للمبتدئين

نعم هناك فرق كبير بين المضاربة اليومية من خلال عقود الفروقات والاستثمار في الأسهم حيث تعد المضاربة أكثر خطورة من الشراء والاحتفاظ في السهم لفترات طويلة لكن بنفس الوقت من يتقن المضاربة اليومية في عقود الفروقات تسمح له الرافعة المالية بتحقيق أرباح أسرع من النوع الثاني وهو الاستثمار طويل الآمد.

نعم يمكن لأي شخص بالغ من دخول سوق تداول الأسهم بشكل سلس. وننصح دوماً أي مستثمر ومتداول جديد بقراءة مواد كثيرة حول التداول وقراءة مقالات كثيرة والاستفادة من الفيديوهات المصورة لكل منصة والية التعامل معها قبل المخاطرة بمبالغ كبيرة. حيث تعد المضاربة في الأسهم من أكثر الامور المربحة ولكن خطرة بنفس الوقت.

يمكن فتح محفظة استثمارية في المضاربة على الأسهم بمبلغ ٢٥٠$ دولار الى ٥٠٠$ دولار والاستفادة من الرافعة المالية. لكن ننصح دوماً بعدم المخاطرة بمبالغ كبيرة الا بعد اتقان عملية التداول وتحديد الأهداف الصحيحة حيث أن كلما زاد مبلغ الاستثمار زادت فرصة تحقيق عائد على الاستثمار بشكل أكبر. 

نعم هناك العديد من الشركات المرخصة محلياً سواءً في السعودية أو في الامارات أو غيرها من الدول العربية مثل الأردن. والجدير بالذكر هنا أن المضاربة في السوق الأمريكي في السنوات الأخيرة أصبح الاقبال عليها كبير جداً من المستثمرين العرب لكن تبقى الشركات المحلية بعيدة المنال بسبب قيود وشروط التداول التي تفرضها حيث أنها تطلب مبالغ كبيرة جداً لفتح محافظ من خلالها ولذلك الأمر يتجه المستثمر الى شركات مرخصة دولياً.