تعلم البورصة للمبتدئين خطوة بخطوة

محتويات

يمثل الدخول إلى عالم الأسهم وجني الأرباح عبر تداولها حلماً يراود الكثيرين حول العالم، النبأ السار هنا هو أن ذلك الحلم لم يعد بعيداً أو صعب المنال وكل ما يحتاجه كي يتحقق هو تعلم البورصة خطوة بخطوة وهذا أيضاً لم يعد بالأمر العسير، خاصة أن آليات تداول الأسهم نفسها قد صارت أقل تعقيداً بنسبة كبيرة مما كانت عليه بالماضي وبالتالي لم تعد تقتصر فقط على أصحاب الخبرة الطويلة بهذا المجال أو مالكي رؤوس الأموال الضخمة.

خطوات التداول في البورصة عبر الإنترنت

كانت البورصة على مدار تاريخها ولا تزال حتى اليوم أحد أوجه الاستثمار الأكثر جذباً، لكن فيما مضى كانت تقتصر على فئات محددة من المستثمرين بالأخص أصحاب رؤوس الأموال الكبيرة كما أنها كانت تتقيد بدرجة كبيرة بالنطاقات الجغرافية وتتم معاملاتها من خلال سماسرة. 

أما في الزمن المعاصر قد تغيرت الأمور بشكل جذري وأصبح الاستثمار في البورصة متاحاً بالنسبة للجميع ويمكن إتمام معاملاته كاملة من خلال شبكة الإنترنت دون التقيد بحدود المكان أو الزمان، ذلك من خلال اتباع الخطوات التالية:

1. افتح حساب تداول حقيقي 

تبدأ رحلة تداول الأسهم وتحقيق الربح من خلالها بإيجاد شركات التداول المرخصة ومن ثم تقييم الخدمات المقدمة منها والتأكد من توافقها مع متطلباتك واحتياجاتك، من ثم يمكن فتح حساب تداول حقيقي من خلالها عن طريق تسجيل البيانات الشخصية ثم إيداع الأموال -حسب الحد الأدنى المقرر من الشركة- عبر أي من وسائل الدفع المدعومة منها، بذلك يصبح حساب التداول مُفعل ويمكن للمستثمر الولوج إلى منصات التداول والبدء في عقد الصفقات بمنتهى السهولة واليسر.

2. استفد من مراكز التعليم الرقمية

يتعجل عدد كبير من المستثمرين بدأ التداول الفعلي سعياً وراء الأرباح المأمولة لكن هذا قد يؤدي لنتائج عكسية ويتسبب في تكبدهم خسائر فادحة ناتجة عن عدم امتلاكهم للخبرة والمهارة التي تؤهلهم لذلك، لذا يُنصح دوماً بالاستفادة من المواد التي تتيحها أغلب الشركات الكبرى التي تعينهم على تعلم البورصة خطوة بخطوة وإتقان آليات تداول الأسهم.

تتسم المواد التعليمية التي توفرها كبرى شركات التداول بأنها متدرجة المستويات وبالتبعية تناسب الجميع على اختلاف مستويات خبرتهم، إذ تبدأ بتعريف أهم وأبرز مصطلحات البورصة التي قد تكون غامضة أو مبهمة بالنسبة للمبتدئين، ثم تتدرج وصولاً إلى أسس بناء الاستراتيجيات المتقدمة وإدارة الصفقات بمهارة مُطلقة، كما أن تلك الوسائط التعليمية تمتاز أيضاً بالتنوع مما يجعل عملية التعلم أكثر سهولة وإمتاعاً وعادة ما تشمل الآتي:

  • الوسائط المرئية (مقاطع فيديو شارحة)

  • المواد المقروءة (مقالات، كتب إلكترونية)

  • تنظيم الندوات والفعاليات عبر الإنترنت

  • محاضرات Online لكبار الخبراء في أسواق المال

3. ابدأ تداول الأسهم 

عقب تعلم البورصة خطوة بخطوة من خلال الوسائط السابق والإلمام بأسس وقواعد هذا العالم الاستثماري يمكن بدء تداول الأسهم بشكل فعلي عبر المنصات الرقمية، ذلك الأمر يتسم بالسهولة واليسر ويتم بالكامل من خلال خمسة خطوات رئيسية تتمثل فيما يلي:

اختر ما تريد القيام به 

أولى خطوات تداول الأسهم يتمثل في تحديد نوع الأمر الراغب في القيام به، سواء شراء الأسهم أو بيعها على المكشوف وهو ما يتم تحديداً تبعاً لاتجاهات السوق وتوقعاتك بشأن مستقبل حركة أسعار الأسهم في ضوء النتائج التي تحصل عليها عبر أدوات التحليل.

تحديد الكمية 

تتمثل الخطوة الثانية في تحديد كمية الأسهم المرغوب تداولها وشرائها -تبعاً لآخر سعر للسهم- بما يتناسب مع قيمة المبلغ المودع في حساب التداول الحقيقي، من بين أبرز النصائح المقدمة للمبتدئين في تداول الأسهم هي ضرورة تنوع الأصول المالية المملوكة وعدم إهدار المبلغ المُستثمر بالكامل على سهم واحد فقط، الغرض من ذلك توفير قدر أكبر من الحماية إذا ما تحرك السوق في اتجاه معاكس لتوقعاتك. 

قم بإدخال الرموز 

يعد التعرف على الرموز المختصرة للأسهم الشائعة والمستهدفة أحد شروط تعلم البورصة خطوة بخطوة نظراً لأن عملية تحديد الأسهم وتنفيذ الأوامر تتم من خلالها وليس عن طريق كتابة اسم الشركة كاملاً، مثال ذلك سهم شركة أبل ورمزه "AAPL" وسهم شركة ديزني رمزه "DIS"، كما أن تلك الرموز ضرورية أيضاً للتمكن من قراءة المؤشرات والتحليلات. 

فعل أوامر إدارة المخاطر

ينطوي تداول الأسهم عبر الإنترنت كأي مجال استثماري آخر على نسبة من المخاطرة أو بالأحرى المجازفة، من أساسيات تعلم البورصة معرفة كيفية الحد من تلك المخاطرات وأن تكون مجازفتك عند تداول محسوبة وفي نطاق معين وذلك لتجنب إهدار رأس المال كاملاً للتمكن من العودة للساحة مرة أخرى حال انقلاب السوق ضدك.

تتخذ عملية إدارة المخاطر عند التداول عبر الإنترنت أشكال مختلفة وتتم بأساليب متعددة، لكنها ترتكز بصفة أساسية على تفعيل ثلاثة أنواع من الأوامر التلقائية وهي:

  • وقف الخسارة: عبارة عن أمر مُسبق يفيد بإغلاق الصفقة بصورة تلقائية عند تحرك السوق بالاتحاد المضاد لاختيارك بنسبة معينة.

  • جني الربح: هو نقيض النوع السابق بمعنى أنه أمر مُسبق بإغلاق الصفقة تلقائياً للحفاظ على الأرباح المُحققة منها حال بلوغها حداً معيناً.

  • الوقاية من الرصيد السلبي: رغم أن تعرض المتداول للرصيد السلبي أمر نادر الحدوث لكن لابد من التحوط منه بالاستفادة من هذه الخاصية، التي تعيد ضبط رصيد المتداول عند الصفر حال تكبده للخسائر وذلك لحمايته من الرصيد السلبي.

إتمام المعاملة

يشار لكل النقاط السابق ذكرها بمسمى "المدخلات الرئيسية أو المدخلات الأساسية" وفور الانتهاء منها سوف يظهر لك زر "TRADE" أو "Place Order" مصحوباً مع شاشة منبثقة مُبيّن بها ملخص الخيارات التي قمت بها، قم بمراجعتها سريعاً وإن كانت صحيحة انقر فوق تلك الأيقونة وبذلك تكون قد أبرمت صفقة التداول بشكل فعلي.

تعلم البورصة للمبتدئين

تعرف على استراتيجيات التداول

يتم تداول الأسهم عبر الإنترنت وفق أسس وضوابط وشروط محددة وهو أمر بعيد كل البعد عن العشوائية والحظ، بناءً على هذا فإن أحد ركائز تعلم البورصة خطوة بخطوة الرئيسية يتمثل في ضرورة التعرف على استراتيجيات التداول وكيفية بنائها وإدارتها وتحديد الأنسب من بينها، باعتبار ذلك الضمان الأول لعقد صفقات ناجحة ومربحة.

  • يقدم أصحاب الخبرة في أسواق المال العالمية مجموعة من النصائح للمبتدئين بهذا الصدد يمكن إيجاز أبرزها في النقاط التالية:

  • ابحث عن استراتيجيات التداول الشائعة مثل "التداول اليومي، التداول طويل الآجل، التداول قصير الآجل.. إلخ" واقرأ عنها وتعرف على الخصائص المميزة لكل منها.

  • تعرف على آليات استخدام واستغلال أدوات التحليل المتاحة عبر منصة التداول التي اخترت دخول عالم الأسهم من خلالها.

  • عقب تحديد أفضل شركة لشراء أسهم فيها قم بتفعيل تنبيهات الأسعار الخاصة بها للاطلاع عليها بصورة مستمرة والاستفادة من أي تغيير يطرأ عليها.

  • ينصح بأن تكون الاستراتيجية المتبعة تتسم بقدر مناسب من المرونة بحيث يمكنك تعديلها في ضوء النتائج الصادرة عن أدوات التحليل والتعامل مع التغيرات المختلفة سواء كانت بالإيجاب أو السلب.

أفضل شركة لتداول الأسهم عبر الإنترنت؟

تتوفر على الساحة العديد من شركات التداول الكبرى التي تتيح للمتداولين فرصة الوصول إلى أهم البورصات حول العالم وجني الأرباح عبر تداول الأسهم. نستعرض فيما يلي قائمة بأهم شركات التداول التي حظيت بثقة كبار المتداولين لسنوات طويلة، التي تمارس نشاطها في إطار قانوني ومنظم بموجب ترخيصها من قبل أفضل هيئات رقابية في أسواق المال والتزامها التام بالمعايير والقواعد التنظيمية المنصوص عليها من قبلها وفي مقدمتها ضمان سلامة أموال المودعين وحمايتهم من خلال برامج تعويضات المستثمرين.

تقييم شركة Evest

Evest

فتح حساب تقييم شركة Evest
تقييم شركة XTB

XTB

فتح حساب تقييم شركة XTB
تقييم شركة AvaTrade

AvaTrade

فتح حساب تقييم شركة AvaTrade
تقييم شركة Exness

Exness

فتح حساب تقييم شركة Exness
تقييم شركة eToro

eToro

فتح حساب تقييم شركة eToro 67٪ من حسابات التجزئة CFD تخسر أموالاً.

هل تحتاج مساعدة لبدء التداول بالبورصة؟

صارت خدمات الدعم جزءاً أصيلاً من التداول المعاصر وإحدى الركائز الهامة التي يقوم عليها، فإن كانت لديك أية استفسارات حول كيفية تعلم البورصة للمبتدئين فلا تتردد في استشارة خبراء ثقة، ذلك عن طريق التواصل المباشر عبر تطبيق "واتس-آب" بالنقر على الأيقونة التالية:

تواصل معنا الآن

هل يمكن التداول في البورصة بأي مكان؟

إجابة هذا السؤال الشائع هي "نعم" نظراً لأن منصات التداول الرقمية تتيح للمتداولين فرصة الوصول إلى كبرى البورصات حول العالم، وبالتالي يمكنك التداول الأسهم الأمريكية أو الأوروبية فضلاً عن الوصول إلى أهم أسواق المال في الوطن العربي، هذا بطبيعة الحال يضع المتداول أمام عدد غير محدود من الخيارات ويتيح له فرص أكبر لتحقيق الربح.

هل البورصة متوافقة مع الشريعة؟

حسمت العديد من المؤسسات الدينية هذا الجدل بعدما أقرت بأن البورصة تمثل أحد أشكال الاستثمار المباحة شرعاً، كما أن كبرى شركات التداول تتيح لمتداولي الوطن العربي خيار حساب التداول الإسلامي الذي لا تُفرض عليه أي عمولات ذات شبهة ربوية أو متنافية مع أحكام الدين الحنيف.

هل يمكن استثمار مبالغ صغيرة في البورصة؟

إن اخترت دخول عالم البورصة عبر منصات التداول الرقمية على الإنترنت فحينها فقط يمكنك تداول الأسهم بمبالغ بسيطة أو متوسطة، نظراً لأن الحد الأدنى المقرر لفتح حسابات التداول يكون منخفضاً نسبياً ويتراوح في أغلب الأحيان ما بين 50 : 250 دولار أمريكي تقريباً. 


يجدر بنا الإشارة إلى أن تعلم البورصة خطوة بخطوة وصولاً إلى مستوى الاحتراف أمراً يسيراً، خاصة إذا اختصرت الوقت ووفرت الكثير من الجهد بتلقي الدعم المناسب، الذي يمكنك الحصول عليه بسهولة من خلال ثقة - حساب تداول VIP الرائدة عربياً في تقديم خدمات الدعم للمستثمرين، حيث أن من خلال هذا الحساب يمكنك تحقيق الاستفادة القصوى من باقة مميزة من الخدمات الخاصة والإضافية مثل التوجيه المهني والمتابعة المستمرة وغيرهما من الخدمات التي صُممت خصيصاً لضمان الاستمتاع بتجربة تداول آمنة ومربحة واستثنائية على كافة الأصعدة.