40% بونص مع AvaTrade
40% بونص مع AvaTrade

اضغط هنا وأكتشف كيف يمكن الحصول على 40% بونص تدوال مع افاتريد - وسيط مالي "ثقة" مرخص محلياً من قبل هيئة ADGM

يرى الكثيرون في البورصة أحد أفضل أوجه الاستثمار وفرصة ذهبية لتحقيق عائدات مادية مرتفعة، لكن كيف يمكن تحقيق هذه العوائد؟

بعد انتشار تقنيات التداول الرقمي عبر الإنترنت، التي بموجبها أصبح بمقدور الجميع أيا كان موقعهم تداول أسهم كبرى الشركات العالمية. 

فلم يعد شراء أسهم شركات أمازون أو آبل وما يماثلها يتطلب أكثر من بضع نقرات على لوحة المفاتيح، وسوف نشرح بشكل تفصيلي طريقة تداول الاسهم للمبتدئين من خلال المقال التالي لنوضح لكم:

  • طريقة تداول الأسهم للمبتدئين.

  • نصائح هامة مقدمة من خلال خبراء التداول المحترفين.

  • كيفية تحقيق الأرباح من تداول الأسهم.

والآن، دعونا نبدأ، مع أهم سؤال في هذا المجال المثير للاهتمام، وهو، هل حقاً تداول الأسهم مربح؟ وكيف يمكن تحقيق هذه الأرباح وما هي أفضل المنصات لتداول وشراء الأسهم العالمية؟

هل التداول في الأسهم مربح؟

التداول في الأسهم مربح، في حال كان المتداول أو المستثمر مدركاً بالكامل كيفية إدارة المخاطر في التداول والاستثمار وكيفية عمل سوق المال، والآن نشرح لكم بتفصيل أكثر.

هناك اختلاف بين طريقة تداول الأسهم للمبتدئين وبين كيفية تداول الأسهم للمحترفين، حيث أن المبتدئ يسعى لتحقيق أرباح سريعة ويتجاهل الكثير من العوامل التي يجب أن يأخذها بعين الاعتبار مثل:

  • كيف يمكن إدارة المخاطر في التداول؟

  • كيف يمكن تقليل نسبة الخسارة ورفع نسبة الربح؟

  • كيف يمكن اختيار السهم المناسب للتداول أو الاستثمار؟

والكثير من الأسئلة الأخرى، في اللحظة التي يتعلم المبتدئ كيفية الإجابة عليها، يصبح متداولاً متمرساً إلى حد بعيد.

والإجابة على كل هذه الأسئلة بسيطة، لكن تحتاج وقت وتعلم مستمر من قبل المضارب في أسواق المال، وكل شخص يعرف كيفية تداول الأسهم يصبح لديه الفرصة بتحقيق دخل شبه ثابت من تجارة الأسهم على وجه العموم.

وأفضل طريقة لتعلم تداول الأسهم للمبتدئين تكون من خلال منصات وشركات تداول الأسهم المرخصة، التي تقدم المصادر التعليمية على المنصة وأكاديمية التداول للمستجدين.

ملاحظة: نحن في ثقة، ننصح بالاستفادة من أكاديمية التداول المقدمة من شركة Evest لتعلم التداول بشكل شامل - يمكن التسجيل في الأكاديمية من هنا.

أفضل 5 نصائح هامة لتداول الأسهم للمبتدئين

بعد تقديم إجابة واضحة حول إن كان تداول الأسهم مربحاً أو لا، ننتقل على نحو مباشر إلى الأمر الأهم من ذلك، ألا وهو أهم نصائح تداول الأسهم للمبتدئين، والمتمرسين حداً سواء.

هذه النصائح من شأنها مساعدة المتداول المبتدئ في تقليل فرصة الخسارة في سوق الأسهم إلى حد بعيد، والآن نعرض لكم هذه النصائح على الترتيب:

  1. يجب اختيار وسيط تداول أسهم مرخص وموثوق، مثل الوسطاء المرشحين في موقع ثقة.

  2. يجب الاستمرار بالتعلم، والاستفادة من المواد التعليمية لدى الوسيط.

  3. يجب تعلم آلية قراءة السوق، وتحليل الأخبار.

  4. يجب فهم استراتيجيات التداول المختلفة، وآلية تطبيق هذه الاستراتيجيات مثل:

    1. إتقان التداول اليومي/ المضاربة اليومية.

    2. إتقان اختيار الأسهم للاستثمار طويل الأجل.

    3. إتقان اختيار صناديق الاستثمار المتداولة.

  5. النصيحة الأهم، "دع مشاعرك في الثلاجة" حيث أن التداول لا يناسب من يتخذ قرارات بناءً على مشاعره.

وإذا كنت مبتدئاً في التداول، ننصحك بمراجعة قائمة شركات التداول المرخصة والموثوقة على موقع ثقة واختيار وسيط تداول من بينها والبدء في التداول حساب تداول تجريبي لتجنب المخاطرة برأس مال حقيقي.

ملاحظة: حساب التداول التجريبي، هو حساب تداول يحتوي على أموال افتراضية بهدف تجربة التداول واستراتيجيات التداول.

تصل قيمة هذه الأموال إلى ١٠٠ ألف دولار في بعض الشركات، غير قابلة للسحب لكن يمكن تحقيق الأرباح في التداول من خلال تجربة الاستراتيجيات المختلفة بحساب تجريبي ونقلها للحساب الحقيقي.

الآن، دعونا نشرح لكم ببعض هذه النصائح تفصيليا حيث سوف نعرض لكم الهدف من خلف كل نصيحة على نحو سلس ومفهوم.

أولاً: التعلم والتطور سمة المتداول الناجح

التعليم، هو مفتاح النجاح، في الحياة بوجه عام وفي التداول والاستثمار على نحو خاص، وكما ذكرنا مسبقاً يجب الاستمرار بالتعلم، والاستفادة من المواد التعليمية لدى الوسيط.

أول نقطة يجاب بها على التساؤل عن طريقة تداول الأسهم للمبتدئين هي ضرورة التعرف على أسس التداول والطرق المثلى لإدارة الصفقات. 

قد يبدو هذا بديهياً لكن الكثير يهملون هذا الأمر نتيجة التسرع والاندفاع والرغبة المُلحة في بدء التداول الفعلي عبر الإنترنت وجني الأرباح من خلاله، إلا إن تجارة الأسهم وتداول الفوركس عموما والتداول الرقمي بالأخص تقوم على أساس علمي معرفي ولا يمت بصلة للعشوائية أو الفوضى ولا يمكن النجاح به اعتماداً على "الحظ" كما قد يتصور البعض. 

بناءً على ما سبق على المتداول الناجح والطموح أن يستثمر في نفسه أولاً قبل أن يستثمر في تداول الأسهم.

المقصود بذلك هو قضاء بعض الوقت في التعلم لفهم مجريات الأمور داخل أسواق المال وأساليب بناء وتطبيق استراتيجيات التداول المختلفة، خاصة أن الأمر ليس عسيراً إذ أن معظم شركات الوساطة الكبرى توفر مناهج تعليمية متنوعة تناسب جميع المتداولين على اختلاف مستوياتهم مهاراتهم ومعرفتهم المُسبقة بهذا المجال.

الجدير بالذكر أن المتداول الطموح يجب أن يظل مستعداً لطلب العلم والمعرفة طيلة الوقت وألا يتوقف عن تعلم تداول الأسهم خاصة المبتدئ في أول الطريق عند حد معين.

يجب على المتداول المبتدئ أن يعمل على تطوير مهاراته وخبراته بصورة دائمة، مما يعينه على التمكن من إدارة المخاطر بصورة أكثر فعالية وبالتبعية فتح صفقات أكبر ومُضاعفة حجم العائدات المُحققة من خلالها.

ثانياً: فهم استراتيجيات التداول واختيار الأنسب بينها

أشرنا سابقاً أن تداول الأسهم خاصة للمبتدئين بعيد كل البعد عن العشوائية ولهذا فإن طريقة تداول الأسهم للمبتدئين والمحترفين على السواء يجب أن تكون مدروسة. 

بجانب ذلك، يجب أن تكون استراتيجية التداول مؤسسة على الحقائق ومعطيات المعلومات المتاحة التي يتم استخلاصها من خلال أدوات تحليل الأسواق. 

ملاحظة: هناك نوعان من أنواع تحليل الأسواق، التحليل الفني والتحليل الأساسي ويمكن معرفة الفرق بين هذه الأنواع من خلال المصادر التعليمية على موقع ثقة، مثل المقال الذي يشرح آلية عمل الشموع اليابانية في التداول.

ومن خلال تحليل الأسواق، يمكن تبني استراتيجية تداول مناسبة للبدء في تنفيذها بهدف تحقيق الأرباح من التداول، وتبني الاستراتيجية تعني إعداد خطط مُحكمة تهدف إلى زيادة حجم الأرباح المُحققة والتي يعد توافرها شرطاً أساسياً للتداول الناجح.

كما يلي نوجز مجموعة من أبرز النصائح التي قدمها أصحاب الخبرة للتمكن من اختيار وبناء استراتيجية التداول الخاصة بك وهي:

  1. اقرأ عن استراتيجيات التداول العامة ومدلولها وما يميز كل منها مثل "التداول الاجتماعي، التداول اليومي، التداول طويل الأمد، التداول قصير الأجل"

  2. تعرف على الأدوات المتاحة في منصة التداول الخاصة بك وآلية استخدامها لضمان تحقيق أقصى استفادة منها.

  3. حدد الأسهم المراد استثمارها وفعل تنبيهات الأسعار الخاصة بها كي لا تفوت أي فرصة لعقد صفقة ناجحة.

  4. قم بتعيين أوامر إيقاف الخسارة/ وأخذ الربح ونقاط الخروج الخاصة بك لإدارة المخاطر بفعالية وتجنب الخسائر الفادحة.

  5. استعن بأدوات التحليل للتعرف على اتجاهات السوق وتوقع تحركاته المستقبلية لتتمكن من عقد صفقات ناجحة ومُربحة.

  6. احرص على أن تكون استراتيجيتك مرنة بالقدر الذي يسمح لك بتعديلها في ضوء النتائج المحققة سواء كانت إيجابية أو سلبية.

ملاحظة:  تعد أوامر أخذ الربح/ إيقاف الخسارة من أهم الأوامر التي يجب وضعها في كل صفقة قصيرة أو طويلة الأمد للحصول على استراتيجية إدارة مخاطر قوية، تزيد من الربح وتحد من الخسائر.

ثالثاً: اختر وسيط تداول موثوق وإبداء بمبلغ صغير أو متوسط

تعتمد تجارة الأسهم إلى حد بعيد، على وسيط التداول الموثوق الذي تعمل معه، ويلعب هذا الوسيط دوراً مهماً في عالم تداول الأسهم للمبتدئين.

يجب أن تكون طريقة البداية في الأسهم للمبتدئين مع وسيط موثوق ومرخص فقط لا غير، ونعرض لكم من خلال القائمة التالية أفضل وسطاء التداول في عالم تجارة الأسهم للمبتدئين من خلال فريق عمل موقع ثقة.

ملاحظة: ترتيب أفضل وسيط تداول من الأول إلى الأسفل. 

تقييم شركة Evest

Evest

فتح حساب تقييم شركة Evest
تقييم شركة AvaTrade

AvaTrade

فتح حساب تقييم شركة AvaTrade
تقييم شركة XTB

XTB

فتح حساب تقييم شركة XTB
تقييم شركة Exness

Exness

فتح حساب تقييم شركة Exness
تقييم شركة CMTrading

CMTrading

فتح حساب تقييم شركة CMTrading

الآن يأتي أحد أهم الأسئلة لدى المبتدئين، وهو كم أحتاج مبلغ رأس المال للبدء في الأسهم؟ تابع المقال لمعرفة الإجابة.

ابدأ الاستثمار بمبالغ صغيرة أو متوسطة

بعد أن تختار وسيط تداول في تجارة الأسهم موثوق من الجدول الذي تم عرضه لك على موقع ثقة، يجب أن تتأكد من أن المبلغ الذي تستثمره هو مبلغ يسمح لك بدخول سوق الأسهم بكل سلاسة، وتذكر دوماً يمكن استثمار مبلغ صغير في البورصة.

وفي هذه الحالة، من باب الخبرة التي لدينا يمكن القول إن الطريقة المناسبة/ والمبلغ المناسب يكون حسب الجدول التالي:

درجة الخبرة

المبلغ المناسب للبدء

متداول جديد/ مبتدئ

250 دولاراً

متداول متوسط

10 آلاف دولار

متداول متمرس

100 ألف دولار

ملاحظة: يجب عدم المخاطرة برأس مال كبير، إلا بعد التأكد من تعلم جميع آليات التداول واستراتيجيات التداول المختلفة من خلال التعلم الذاتي أو من خلال وسيط التداول الموثوق الذي تعمل معه.

ولا ننسى دوماً أنه يمكن الاستفادة من خاصية حساب التداول التجريبي، لتنفيذ صفقات وتجربة استراتيجيات مختلفة قبل الانتقال إلى الحساب الحقيقي.

كم تبلغ أرباح الأسهم وكيف يمكن حساب ذلك؟

كل شخص يدخل إلى عالم تجارة الأسهم وبدء طريقة في تداول الأسهم، يكون متداولاً مبتدئاً وتداول الأسهم للمبتدئين هو شيء يجب أن يكون ذات سمات واضحة من البداية.

وأهم سؤال يراود المستثمرين، والمتداولين ألا وهو كم تبلغ الأرباح في تداول الأسهم؟

ليس هناك جواب واحد حيث أن هناك عدة عوامل تحدد الأرباح مثل:

  • كلما ارتفع رأس المال المخاطر/ ارتفعت نسبة الأرباح لكن ترتفع نسبة المخاطرة أيضاً.

  • كلما كانت نسبة الصفقات الرابحة أعلى من الصفقات الخاسرة كلما كانت الأرباح أعلى.

  • تختلف نسبة الأرباح من الاستثمار طويل الأمد، إلى الأرباح في المضاربة اليومية.

  • استخدام الرافعة المالية يرفع المخاطرة، لكن يرفع العوائد أيضاً.

وغيرها الكثير من العوامل، لكن يمكن تبسيط ذلك من خلال أخذ الاستشارة من خبراء التداول والخدمات المقدمة من الوسيط الذي تنوي البدء في التداول معه ليقدم لك خطة استثمار مع نسب أرباح تناسب رأس المال الخاص بك.

ملاحظة:

ما هي الرافعة المالية؟ هي إحدى أهم الأدوات في التداول والاستثمار، ويخلف العلماء حول شرعية الرافعة المالية لكن تعد من أقوى الأدوات في التداول التي تسمح للمستثمرين تحقيق عوائد أكبر على الصفقات.

كيف ابدا التداول بالاسهم؟ إليك الإجابة الكاملة:

تلقي الدعم من الخبراء في أسواق المال والحصول على استشارتهم أمر لا غنى عنه في مجال تجارة الأسهم والعملات سواء بالنسبة للمبتدئين أو المحترفين. 

يمكن الآن أخذ استشارة من خبراء موقع ثقة من خلال النقر على أيقونة "تواصل معنا" أسفل هذه الفقرة، كي تُفتح أمامك قناة اتصال مباشر مع أحد ممثلي موقع ثقة عبر تطبيق واتس آب إذا كنت تبحث عن كيف ابدأ التداول بالاسهم للمبتدئين.

يسعدنا دائماً وأبداً مساعدتكم في تفادي شركات التداول النصابة وتوجيهكم إلى الشركات الرائدة في هذا المجال المُنظمة قانوناً والمرخصة من أهم الجهات الرقابية.

هذا إلى جانب العديد من مظاهر الدعم الأخرى التي تضمن لكم تداولاً أكثر نجاحاً وفعالية.

استشارة عبر الواتس-آب

هل كل شركات التداول بالأسهم موثوقة؟

ظهرت بالآونة الأخيرة -نتيجة لتزايد معدلات الإقبال على التداول الرقمي- العديد من شركات الوساطة غير الموثوقة أو المحتالة، لكن يمكن تفاديها بسهولة من خلال التأكد من سلامة الوضع القانوني للوسطاء عن طريق مراجعة التراخيص الخاصة بها. 

أو يمكن من البداية باختيار الوسطاء ممن لهم باع طويل في أسواق المال ويتمتعون بسمعة طيبة، كما يمكن الاستفادة في هذا الصدد من قائمة شركات التداول المرخصة الموصى بها من موقع ثقة.

ما هي أسس اختيار أفضل شركة لشراء أسهمها؟

تتيح لك منصات التداول الوصول إلى عشرات البورصات العالمية والتداول في أسهم عدد لا محدود من الشركات العالمية، لذا عليك الإلمام بأسس تحديد الأسهم الأفضل للاستثمار والتي يتمثل أبرزها في:

  • التعرف على اتجاهات نمو الأرباح.

  • تقييم الشركة تبعاً لمركزها المالي وقدرتها على المنافسة.

  • مقارنة الشركة المستهدفة مع منافسيها.

  • حلل وضع الشركة استناداً إلى قيمتها السوقية وقدرتها على الصمود.

انقر على الرابط التالي لمعرفة المزيد من التفاصيل حول معايير اختيار أفضل شركة لشراء أسهم فيها.

هل يمكن الاستثمار في البورصة من خلال عقود مقابل الفروقات؟

يجاب على هذا السؤال بالإيجاب إذ أن شركات التداول عبر الإنترنت تتيح لعملائها إمكانية تداول الأصول المالية دون الحاجة لامتلاكها بصورة فعلية. 

وعقود الفروقات أي أنها تعتمد على تداول قيمة الأصل المالي أو الأداة المالية دون امتلاكها مادياً من خلال أنماط عِدة، أكثرها شيوعاً تداول عقود مقابل الفروقات (CFDs)، بل أن بعض الخبراء يرون أنها الخيار الأفضل بالنسبة للمبتدئين أو أصحاب رؤوس الأموال البسيطة والمتوسطة.

الأسئلة الشائعة حول طريقة تداول الأسهم للمبتدئين: 5 نصائح لربح مضمون

نستطيع تلخيص المقال، للبدء برحلة تداول آمنة للمبتدئين، حيث يتطلب البدء في التداول فهم وبناء استراتيجيات التداول المناسبة، واختيار أفضل منصة التداول ليتم من خلالها عقد صفقات التداول، واختبار أفضل أسهم شركات للبدء في التداول والمضاربة عليها ونعرض لكم من خلال هذه الصفحة أفضل شركات تداول الأسهم المرخصة والموثوقة على موقع ثقة.

طريق تداول الأسهم للمبتدئين تعتمد على طريقتين وهي أما المضاربة اليومية في الأسهم بيعا وشراء للحصول على هامش ربح يومي أو الاستثمار طويل الأجل بانتظار زيادة قيمة الأسهم ومن ثم بيعها أو الحصول على توزيعات الأرباح في نهاية السنة المالية.

الربح في الأسهم ينتج إما عن طريق شراء وبيع الأسهم ناتج عن ارتفاع ثمنها من ناحية القيمة السوقية، أو من خلال توزيعات الأرباح التي توزع بشكل ربع سنوي أو نصف سنوي أو سنوي.