ما هو التداول الافتراضي وما هو افضل نظام تداول افتراضي ؟

. 2023-07-12
تم التحديث بتاريخ
badgecheckمقال موثق

إن كنت أحد المهتمين بمجال التداول عبر الإنترنت فعلى الأرجح قد سمعت مُسبقاً بمسمى التداول الافتراضي "Trading Simulator"، وأنه أداة تدريبية فعّالة في المساعدة على إتقان التداول وتنمية المهارات اللازمة لإدارة الصفقات، لكن لا نزال نحتاج إلى إجابة أكثر دقة ووضوحاً لسؤال ما هو التداول الافتراضي؟

يجيب موقع "ثقة" من خلال الفقرات التالية على هذا التساؤل الشائع، ويلقي نظرة أكثر قرباً على برامج التداول الافتراضي عبر الإنترنت لاستكشاف آلية عملها والأثر الإيجابي المُحقق من خلالها.

ما هو التداول الافتراضي عبر الإنترنت؟

يمكن تعريف التداول الافتراضي أو برنامج محاكي التداول بأنه أداة متطورة مُخصصة للتدريب العملي على التداول، إذ تعمل هذه البرامج على مُحاكاة طبيعة أسواق المال الحقيقية، ومن ثم تسمح لمستخدميها بتداول أي من الأدوات المالية - مثل تداول العملات (فوركس) أو تداول الأسهم أو العملات المشفرة وغيرها - إلا أن تلك المُعاملات تُجرى من خلال أرصدة وهمية دون المخاطرة بأي أموال حقيقية.

يتضح مما سبق أن تقنيات التداول الافتراضي تعطي المتداول انطباعاً بأنه داخل جلسة تداول حَيّة، وتتيح له الفرصة لخوض تجربة تداول متكاملة الأركان ومطابقة - من حيث الآلية والخطوات - للتداول الفعلي، مما يعني أنه أحد أشكال التدريب العملي الذي يساعد المتداول على تنمية مهاراته واختبار قدراته دون القلق حيال خسارة المال نتيجة قلة الخبرة.

مزايا استخدام محاكي التداول الافتراضي

يمثل التعليم والتدريب الغرض الرئيسي من استخدام برامج التداول الافتراضي ولكنه ليس الوحيد، إنما توفر تلك البرامج المتطورة العديد من المزايا وتتحقق من خلالها العديد من الإيجابيات، يتمثل أهمها وأبرزها فيما يلي:

اكتساب الخبرة وتنمية المهارات

إن نجاح تجربة التداول عبر الإنترنت يتطلب التعرف على طبيعة أسواق المال وآلية عملها علي سبيل المثال: تداول الذهب والفوركس والأسهم العالمية، بالإضافة إلى الفهم الكامل لخطوات وتقنيات إدارة الصفقات، ويعد التداول الافتراضي أداة مثالية لتحقيق ذلك الهدف من خلال التجارب المتكررة والتدريب المُكثف؛ إذ يُتيح محاكي التداول للمستخدم عقد عدد لا محدود من الصفقات وبالتبعية يمكن للمتداول ملاحظة أدق التفاصيل والتعلم من أخطائه.

أداة بحث فعّالة

يحتاج حديثي العهد بمجال التداول إلى التعرف بشكل واضح ودقيق على الأسواق المالية المختلفة وأهم وأبرز المؤشرات، يمكن أن يستغرق ذلك أوقاتاً طويلاً حال اتباع الأساليب التقليدية، لذا كثيراً ما يلجأ المتداولين المبتدئين إلى محاكي التداول واستعماله لأغراض بحثية، أي مراقبة السوق والمؤشرات وتتبع حركة تقلباتها وما إلى ذلك، خاصة أن برامج التداول الافتراضي توفر مجموعة كبيرة من البيانات وتتضمن العديد من المخططات والإحصائيات مما يسهل مهمة الباحث.

تحسين أداء التداول

تمنح برامج التداول الافتراضي القدرة على إعادة اختبار ذات المُعاملة المالية لعدد غير محدود من المرات، يُعني ذلك إمكانية تغيير بعض المُدخلات أو اتباع أساليب مختلفة في كل مرة وملاحظة النتائج المترتبة عليها، يساعد ذلك المتداول على تحسين أدائه والارتقاء بمستوى النتائج التي يحققها نحو الأفضل.

تعلم تحييد المشاعر 

يرى أصحاب الخبرة أن القرارات العاطفية أحد المسببات الرئيسية لتكبد الخسائر عند وسيط التداول، إلا أن التمكن من التحييد التام للمشاعر - والتداول استناداً البيانات المؤكدة ونتائج التحليلات - ليس بالمهارة التي يسهل اكتسابها، لكن من الممكن الاستفادة من برامج التداول الافتراضي في هذا الصدد؛ إذ تتيح الفرصة لمُحاكاة التداول الحقيقي بكامل تفاصيله ولكن بدون التعرض لأي نوع من الضغوط، وبالتالي اعتياد اتخاذ القرارات بهدوء وبشكل عقلاني بناءً على المعطيات الواضحة دون اتباع حدس أو التأثر بالميول العاطفية.

التداول الافتراضي وسيلة لاختبار الاستراتيجيات 

يتصوّر البعض أن الاستفادة من خاصية التداول الافتراضي تقتصر على المبتدئين في هذا المجال، لكن الحقيقة أن المتداولين على اختلاف مستوى خبراتهم يمكنهم الاستفادة منه، يشمل ذلك محترفي التداول الراغبين في تطوير استراتيجيات الاستثمار الخاصة بهم أو الاتجاه إلى الاعتماد على استراتيجيات جديدة.

يستخدم المتداولين تقنيات محاكاة التداول من أجل تطبيق تلك الاستراتيجيات ومن ثم اختبار مدى فعاليتها وتقييم النتائج المحققة من خلالها، يساعدهم ذلك بطبيعة الحال على تحسين الاستراتيجية وتطويرها وتلافي أي عيوب أو سلبيات قبل تطبيقها من خلال حساب التداول الحقيقي.

مزايا خدمة التداول الافتراضي من منصة MetaTrader 4 

تتربع منصة MT4 على العرش باعتبارها منصة التداول الأوسع انتشاراً والأكثر استخداماً عالمياً، تتضمن تلك المنصة أحد أفضل نُظم التداول الافتراضي الذي تتوفر به العديد من المزايا وأهمها:

  • القدرة على مُحاكاة التداول اليدوي أو الآلي.

  • إتاحة الفرصة لتجربة استراتيجية سكالبينج.

  • يتضمن العديد من الرسومات البيانية.

  • توفير العديد من المؤشرات وأدوات التحليل الفني.

  • تقديم بيئة تداول افتراضية مطابقة للسوق الحقيقي.

أفضل شركات تداول توفر برامج المحاكاة

تتسابق شركات التداول الكبرى نحو جذب أكبر عدد من راغبي فتح حسابات التداول الحقيقية، وفي سبيل ذلك صارت توفر لعملائها العديد من الامتيازات والخدمات الخاصة، يشمل ذلك إتاحة خيار التداول الافتراضي عبر الخاصية المُدرجة تحت مُسمى "حساب التداول التجريبي"، التي تتيح للعميل اختبار المنصة ومحاكاة التداول من خلال أرصدة وهمية.

يعرض موقع "ثقة" فيما يلي قائمة تضم مجموعة من أفضل شركات التداول عبر الإنترنت، التي تضمن لعملائها خوض تجربة تداول سهلة وآمنة، تساعدهم في الوقت نفسه على تنمية مهارات التداول واكتساب الخبرة من خلال ما تتيحه لهم من وسائط تعليمية فضلاً عن خاصية التداول الافتراضي أو التجريبي.

تقييم شركة Evest

شركة Evest

ratingratingratingratingrating
  • التراخيص

    VFSC

  • أقل مبلغ لإيداع

    $50

  • تقييم شركة AvaTrade

    شركة AvaTrade

    ratingratingratingratingrating
  • التراخيص

    ADGM

  • أقل مبلغ لإيداع

    $100

  • تقييم شركة XTB

    شركة XTB

    ratingratingratingratingrating
  • التراخيص

    DFSA

  • أقل مبلغ لإيداع

    $100

  • تقييم شركة Exness

    شركة Exness

    ratingratingratingratingrating
  • التراخيص

    FCA

  • أقل مبلغ لإيداع

    $10

  • تقييم شركة سهم

    شركة سهم

    ratingratingratingratingrating
  • التراخيص

    CMA

  • أقل مبلغ لإيداع

    $1

  • كيفية الاستفادة من التداول الافتراضي في التداول الحقيقي

    أجبنا فيما سبق على سؤال ما هو التداول الافتراضي وكذلك تعرفنا على أبرز مزاياه وأوجه استخدامه الرئيسية، يحين بذلك الوقت للتعرف على مدى إمكانية الاستفادة من تلك التقنيات في التداول الحقيقي وتحقيق الربح بشكل فعلي.

    تحتفظ برامج التداول الافتراضي المتقدمة بكافة المحاولات والتجارب ضمن ما يُعرف بمسمى "سجل المحاكاة"، وتتيح في الوقت نفسه خاصية نسخ التداولات؛ أي تسمح للمستخدم بإعداد تحميل أو نسخ تكوين معاملات التداول الافتراضية الناجحة وتكرارها مرة أخرى سواء كان ذلك من خلال حساب التداول التجريبي أو بشكل فعلي من خلال الحساب الحقيقي.

    كيف تحقق الاستفادة القصوى من التداول الافتراضي؟

    أوضحنا سلفاً مزايا واستخدامات التداول الافتراضي والتي تتسم بقدر كبير من التنوع والتعدد، إلا أن الحصول على كامل تلك المزايا وتحقيق أقصى استفادة ممكنة من نُظم التداول الافتراضي تتطلب توافر بعض الشروط، يمكن إيجاز أهمها في النقاط القليلة التالية: 

    • اختيار منصة تداول افتراضي متطورة تكنولوجياً توفر للمستخدم كامل الأدوات اللازمة للتمكن من مُحاكاة التداول الحقيقي بكامل وأدق تفاصيله.

    • التأكد من أن محاكي التداول المستخدم يوفر يوفر بيئة السوق الحقيقي، أي أن البيانات والأسعار التي يعرضها تكون مستمدة من السوق الحقيقي بشكل مباشر.

    • يوصى باستخدام مبالغ افتراضية مُقاربة لقيمة رأس المال الحقيقي المتوقعة؛ حيث أن ذلك يمنح المتداول تصوراً أكثر واقعية للنتائج المحتمل تحقيقها عند التداول الفعلي.

    دعنا نساعدك في بدء تجربتك الخاصة

    هل أنت متحمس لبدء تجربتك الشخصية ورحلتك الخاصة في عالم التداول؟، إن كانت إجابتك "نعم" فقد وصلت إلى الوجهة الصحيحة، ولم تعد تحتاج إلا نقرة واحدة على أيقونة "تواصل معنا" الموضحة أسفل هذه الفقرة لتحقق غايتك؛ إذ ينتظرك على الجانب الآخر ممثلي موقع "ثقة" من أصحاب الخبرة في سوق المال ومجال التداول.

    يجيب ممثلينا أي سؤال أو استفسار لديك ويضمنون لك تجنب شركات التداول النصابة وتوجيهك إلى الأنسب لك بين الشركات المرخصة والجديرة بالثقة، يرشدونك كذلك إلى خطوات فتح حسابات التداول التجريبي لدى أي من تلك الشركات وكيفية استغلاله لتحقيق الاستفادة القصوى منه.

    استشارة عبر الواتس-آب

    تقدم بطلب استشارة مجانية بشكل مضمون من خلال التواصل مع فريق عمل موقع ثقة. تواصل معنا الآن خدمة عملاء ثقة

    whatsappwhatsappwhatsapp
    شارك المقال
    الكاتب
    Ramzi Habib
    الكاتب
    مستثمر مخاطر ناجح حقق العديد من الاستثمارات المربحة، وخبير في إدارة المحافظ المالية، ويساعد المستثمرين على بناء، وإدارة محافظ مالية تتناسب مع أوضاعهم المالية، وأحلامهم الاستثمارية.

    الأسئلة الشائعة

    whatsapp-icon

    ما هي أنواع برامج التداول الافتراضي؟ وما أفضلها؟

    تنقسم برامج التداول الافتراضي من حيث النوع إلى تصنيفين رئيسيين، يصعب تحديد الأفضل بينهما نظراً لأن الأمر يعتمد في الأساس على المتداول نفسه والهدف المراد تحقيقه من خلالها، وهذين النوعين هما كالآتي:

    • محاكي التداول البسيط: عبارة عن برامج قائمة على خوارزميات بسيطة الهدف منها فقط إلقاء نظرة أقرب على أسواق المال وآلية عملها، فضلاً عن التعرف على أساسيات التداول عبر المنصات الرقمية.

    • محاكي التداول المتقدم: يتمثل في مجموعة من التقنيات الأكثر تطوراً وتعقيداً والتي تحاكي السوق الحقيقي، بناءً على ذلك فإنها تمنح تجربة أقرب ما تكون للواقع وبالتالي تناسب الراغبين في تطوير مهاراتهم أو اختبار استراتيجيات التداول قبل تطبيقها فعلياً.

    هل التداول الافتراضي يُكلف مالاً؟

    تتوافر خاصية التداول الافتراضي أو بالأحرى الحساب التجريبي كخدمة إضافية من شركات التداول الكبرى، جرت العادة على أن تتاح تلك الخدمة بصورة مجانية كلياً، إلا أن الأمر أولاً وأخيراً يرجع إلى رؤية شركة التداول وسياستها التسويقية. يمكن الاستفادة من تقييم شركات التداول من موقع "ثقة" لمعرفة تفاصيل أكثر عن كل شركة والخدمات المقدمة من خلالها.

    هل التداول الافتراضي مفيد للمبتدئين؟

    إن التجربة العملية هي خير وسيلة للتعلم واكتساب الخبرة والمهارة إلا أنها عادة ما تكون محفوفة بالمخاطر؛ إذ يمكن أن تكلف المتداول مالاً كثيراً نتيجة عدم امتلاك الخبرة الكافية أو عدم إجادة التعامل مع تقنيات وأدوات التداول، ويعد التداول الافتراضي هو الحل الأمثل لتلك المعضلة، حيث يمكن من خلاله كما أوضحنا مُحاكاة التداول الحقيقي دون القلق حيال الخسائر المحتملة.

    ما إمكانية جني أرباح من خلال التداول الافتراضي؟

    أوضحنا سابقاً أن برامج محاكاة التداول الافتراضية تمنح المستخدم أرصدة وهمية لاستخدامها في التداول، أي أن لا ينتج عنها خسائر ولا تتحقق من خلالها أرباح، لكن لا تزال هناك فرصة لاستغلالها في تحقيق عائد ويكون ذلك - كما أشرنا - عن طريق نسخ التداولات الناجحة وتكرار تطبيقها من خلال حسابات التداول الحقيقية.

    شارك بتعليق

    comments

    نحن هنا لمساعدتك! لا تتردد في سؤالنا عن أي شيء. انقر أدناه لبدء المحادثة.

    تواصل مع موقع ثقة

    فريق خدمة الزوار

    عيسى البنا

    متوفر