شركة Evest تقيم فرعًا في جنوب أفريقيا

قال أحد المصادر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن هيئة الرقابة المالية لأفريقيا ستقوم بمنح  موافقتها التنظيمية وأنهم "في المرحلة النهائية من عملية الحصول على ترخيص جنوب أفريقيا".

 وأضاف المصدر أن شركة Evest تخطط للحصول على الترخيص الجديد حتى تستطيع توسيع نطاق أعمال التجارة الخاصة بها في أفريقيا، وكذلك لتحقيق معدل النمو المستهدف لأمريكا اللاتينية، مشيرًا إلى أن موافقة جنوب أفريقيا ستسمح لها باستهداف العديد من الولايات القضائية. 

بدأ الخبير علي حسن العمل في عام 2020، حيث قاد جهود شركة Evest للحصول على ترخيص CIF من هيئة CySEC لإنشاء شركة وساطة تجزئة جديدة. وقد استطاعت الشركة الحصول على تمويل لائق من مستثمر كبير و أيضًا من"أصحاب المشاريع الراسخة" لبدء عملياتها. وفي المجموع، تمكنت الشركة من جمع 7 ملايين دولار في جولة تمويل A التي يقودها مستثمر واحد، الذي لا يريد الكشف عن هويته في الوقت الراهن.

 وقالت المصادر أن Evest تسعى أيضًا للحصول على تراخيص إضافية من جهات تنظيمية أخرى "من أعلى المستويات"، بما في ذلك هيئة الرقابة المالية لسوق أبوظبي العالمي. وقد بدأت العملية الكاملة لمشروع الشركة في أراضي الإمارات العربية المتحدة لفترة من الوقت قبل الحصول على الترخيص القبرصي، ولكن الطلب لا يزال في انتظار الموافقات التنظيمية.

 قبل عمله في شركة Evest، كان "علي" أحد المديرين التنفيذيين الأطول خدمة في شركة Q8Trade وقد قضى ثلاث سنوات هناك منذ انضمامه في الأصل لشركة Q8 Securities في عام 2017. 

أمضى "علي" معظم حياته المهنية في شركة eToro، التي مقرها خارج قبرص. حيث كان يشغل منصب مديرها الإقليمي باللغة العربية من عام 2007 إلى عام 2017، واستطاع أن يرتقي من خلال الرتب ليكون مسؤولاً عن تطوير استراتيجيات المبيعات والتسويق في الشركة التي تتخذ من إسرائيل مقراً لها. 

علاوة على ذلك، يعد "علي" أحد المتحدثين المؤثرين الذين يقومون بتمثيل البلوك تشين والعملات الرقمية في العالم العربي. وفي وقت سابق من حياته المهنية، عمل لصالح المجموعة المالية الإسرائيلية و أكبر البنوك ، بنك هبوعليم.

جنوب أفريقيا تصبح مركز جذب لشركة Evest والعديد من شركات الوساطة الأخرى

 Evest ليست أول وسيط فوركس يحصل على إذن رسمي للعمل في جنوب أفريقيا. حيث أصبحت البلاد مركز جذب لشركات الفوركس والمديرين التنفيذيين ،كما يراها الكثيرون على أنها بيئة تنظيمية صديقة. وفي شهر يوليو وحده، حصلت شركة ETX Capital و XTB و Eurotrade على تراخيص لكل منها في جنوب أفريقيا.

 يعتمد اقتصاد الدولة الغنية بالموارد اعتمادًا كبيرًا على الخدمات المالية والتي لا تزداد جاذبيتها كمركز أعمال إلا بسبب عدم وجود مراكز مالية منافسة تقريبًا في الجزء الجنوبي من القارة السوداء.

تتمتع جنوب أفريقيا بسوق مالي قوي وجيد التنظيم، ولذلك أصبحت وجهة شهيرة للوسطاء الذين يتطلعون إلى التوسع. وهي واحدة من أكبر عشرة أسواق رأسمالية في العالم والتي تتباهى بأنها تضم الآلاف من المستثمرين. إن البلد نفسه يعتبر سوق متنوع يخلو إلى حد كبير من تشبع السوق الذي شوهد في الولايات القضائية الأخرى مثل أوروبا.