المحتويات

تعتبر صناديق الاستثمار السعودية، إحدى أهم أوعية الاستثمار التي يمكن الاعتماد عليها في السوق السعودي لتحقيق أرباح مالية جيدة للغاية بالنسبة للراغبين في الاستثمار داخل السوق السعودي.

تعمل تلك الصناديق من خلال تجميع رؤوس الأموال من مجموعة مختلفة من المستثمرين، وبالتالي تتم إدارة تلك الصناديق من قبل مدرائها من أجل تحقيق الأهداف، والاستراتيجيات التي تم وضعها من قبل لفتح هذه الصناديق.

سوف نشرح عن صناديق الاستثمار وأنواع صناديق الاستثمار خاصة في السعودية وكيف يمكن التداول في صناديق الاستثمار العالمية في الأسواق العالمية، والربح من وراء الصناديق الاستثمارية الذي يحدث من خلال الأرباح الرأسمالية التي تنتج عن تحسن وضع السوق، أو أسعار الأوراق المالية محل الاستثمار في الصندوق.

هذا، وتعتبر الصناديق الاستثمارية خياراً رائعاً يمكن الاعتماد عليه من قبل المستثمرين الذين لا يحبون التعرض للكثير من المخاطر المتعلقة بالتداول في سوق الأوراق المالية ، والاستثمار، كونها متنوعة إلى حد كبير، وهناك منها ما هو منخفض الخطورة، وكذلك منها ما هو منخفض التكاليف إلى حد بعيد.

لا شك أن هذا يسمح للجميع بالحصول على فرصة للتربح من وراء الاستثمار دون حاجة لتواجد رأس مال ضخم معهم، وأيضًا دون حاجة لوجود خبرة كبيرة في مجال الاستثمار، حيث أن العملية بشكل كامل تدار من قبل الخبراء في هذا المجال، والمستثمر فقط يدخل برأس ماله، ويحصل على أرباحه في آخر المطاف.

لكن على الجانب الآخر، لا يقتصر السوق السعودي على نوع واحد من صناديق الاستثمار، فمثله مثل أي سوق استثماري لديه العديد من صناديق الاستثمار، ويمكنك العثور فيه على الكثير من الأنواع، لهذا ينبغي عليك التعرف جيدًا على ما هي أنواع صناديق الاستثمار في السعودية ؟ وتحديد ما هو الأنسب لك والذي يعد الاستثمار الذي تبحث عنه.

في هذا التقرير سنأخذكم في جولة تثقيفية مفصلة تتعرفون من خلالها على أنواع صناديق الاستثمار في السعودية، وما يقدمه لك كل نوع من مزايا، وكذلك مخاطر بطريقة مفصلة، وكافة التفاصيل الأخرى المتعلقة بصناديق الاستثمار بشكل عام، فتابعونا.

ما هي صناديق الاستثمار؟  

هي عبارة عن  منتجات استثمارية تم إنشاؤها بهدف غرض معين، وهو تجميع رؤوس الأموال الخاصة بالمستثمرين في مكان واحد، واستثمار تلك الأموال معًا بشكل جماعي من خلال الاعتماد على محفظة من الأدوات المالية  مثل الأسهم، والسندات والأوراق المالية الأخرى، أو قد تكون متعلقة بالاستثمار في مجال معين كالمجال النقدي أو العقاري، وغيرها من المجالات الحياتية الأخرى.

لا شك أن الصناديق الاستثمارية تلعب دور مهم للغاية في تسهيل تراكم المدخرات الشخصية سواء كان الهدف من وراء الاشتراك فيها تحقيق أرباح فورية، أو تراكمية للتقاعد مثلًا، كما أنها أيضًا تعتبر مهمة لأنها تتيح مدخرات مؤسسية، وشخصية كقروض للشركات، والمشاريع التي تساهم في النمو والوظائف.

كيف تعمل صناديق الاستثمار؟

تعمل صناديق الاستثمار سواء تعلق الأمر بالسوق المحلي السعودي، أو السوق العالمي من خلال تجميع الأموال معًا من قبل العديد من المستثمرين.

بعدئذ يتم استخدام تلك الأموال التي تم جمعها في شراء الأسهم، والسندات، وغيرها من الأوراق المالية الأخرى، وبناء على ذلك الاستثمار فيها، والربح من وراء ذلك.

نظرًا لأن الصناديق المشتركة لا تقتصر في استثمارتها على مجال واحد بل تستثمر في مجموعة من الشركات، فهذا يوفر تنوعًا في المحفظة المالية الخاصة بها، وهذا يعني أن المستثمر بإمكانه اختيار نوع خطورة الاستثمار الذي يجازف به، حيث يجب أن نفهم أن صناديق الاستثمار يشارك المستثمر فيها في كل من أرباح الصندوق، وخسائره.

كيف يمكن الربح من وراء صناديق الاستثمار؟

هناك أكثر من طريقة ربح يمكنك الاستفادة منها عند الاشتراك في صناديق الاستثمار، وهي كاتالي:

توزيعات الأرباح

عندما يتلقى صندوق أرباح الأسهم، أو الفوائد من الأوراق المالية في محفظته، فإنه يوزع مبلغًا متناسبًا من هذا الدخل على المستثمرين فيه.

عند شراء أسهم في صندوق مشترك يكون لك الحق في اختيار استلام توزيعات الأرباح بشكل مباشر، أو إعادة استثمارها من جديد في الصندوق.

أرباح رأس المال 

عندما يقوم الصندوق ببيع ورقة مالية ارتفع سعرها، فهذا بالتأكيد يعد مكسب حدث في رأس مال، وعلى العكس (في حالة إذا قام الصندوق ببيع ورقة مالية انخفض سعرها، فتلك تعد خسارة في رأس مال) 

بشكل عام تقوم معظم الصناديق بتوزيع أي مكاسب رأسمالية صافية خاصة بها على المستثمرين بشكل سنوي.

صافي قيمة الأصول 

تعتبر مشتريات حصص الصناديق المشتركة نهائية بعد إغلاق السوق ، عندما يتم تقييم القيمة المالية الإجمالية للأصول الأساسية. يُعرف سعر سهم صندوق الاستثمار المشترك بصافي قيمة أصوله . 

مع زيادة قيمة الصندوق ، يزداد سعر شراء الأسهم في الصندوق (أو صافي قيمة الأصول للسهم الواحد). يشبه هذا عندما يرتفع سعر السهم  أنت هنا لا تتلقى توزيعات فورية للأرباح، لكن قيمة استثمارك تكون في تلك الحالة أكبر، وستجني الأموال إذا قررت البيع.

كيف يتم الاشتراك في صناديق الاستثمار؟

في أي بنك محلي ستجد مجموعة من صناديق الاستثمار المتاحة أمام الجميع للاستثمار فيها، كل ما عليك فعله هو الذهاب للبنك الذي تريد الاستثمار معه، وبالتالي التعرف على صناديق الاستثمار الموجودة في ذلك البنك.

راعي دائمًا معرفة المعلومات الخاصة بالصندوق الذي تنوي الاشتراك فيه، ومراجعة التفاصيل المالية المتعلقة بهذا الصندوق على مدى السنوات الماضية، وليكن على مدى الخمس سنوات الماضية مثلًا، وهذا لتعرف طبيعة وضعه المالي في السوق، وتقوم بتحديد ما إذا كان وضعه جيدًا بالنسبة لك للاستثمار به أم لا.

صحيح أنك لا تحتاج إلى أن تكون محترفاً بالاستثمار للاشتراك  في صناديق الاستثمار، ولكن ستظل بحاجة إلى معرفة أساسيات الاستثمار وكيفية حساب رأس المال، والأرباح، وتقييمها، وغيرها من التفاصيل التي تساعدك على انتقاء صندوق الاستثمار الأفضل لك.

بعد التأكد من الصندوق الذي ستختاره ستقوم بشراء عدد من أسهم ذلك الصندوق وفقًا للحد الأدنى المتاح، أو وفقًا للميزانية المتوفرة لديك، وعلى حسب سعر السهم نفسه ستشترى عدد أسهم مناسب لرأس مالك.

بعدها يبدأ مشوارك في الاستثمار داخل صناديق الاستثمار، وحينها لن تكون مطالب بشيء، حيث ستترك الأمر لمدراء الصندوق وهم من سيقومون بتسيير تداولات هذا الصندوق، وأنت ستتابع أرباحك السنوية، أو الربع سنوية، أو حتى الشهرية على حسب نوع الصندوق الذي قمت بالاستثمار فيه.

أنواع صناديق الاستثمار في السعودية

صندوق الاستثمارات العامة السعودي 

هو من أكبر الصناديق الاستثمارية إطلاقا ليس فقط على الصعيد المحلي، ولكن أيضًا دوليا، حيث يحتل المرتبة الخامسة كأكبر صندوق استثماري مالي في العالم بإجمالي أصول تصل إلى 620 مليار دولار، وفقًا لآخر إحصائيات تم رصدها في أبريل من عام 2022م.

يمثل هذا الصندوق الثورة السيادية للمملكة العربية السعودية، وكان قد تم تأسيسه في عام 1971م، يختص هذا الصندوق بتمويل المشاريع ذات القيمة الاستراتيجية التي تهدف من تعزيز الاقتصاد الوطني السعودي، حيث لديه محفظة استثمارية متنوعة للغاية والتي تجذب المستثمرين على الصعيد المحلي والدولي منها القطاع العقاري، وقطاع الخدمات المالية، وكذلك قطاع التقنية والاتصالات، وقطاع الطاقة والصناعة، والتعدين، ويتضمن أيضًا قطاع الزراعة، والأغذية، وقطاع خدمات النقل، والبنية التحتية.

على وجه العموم لدى الصندوق محفظة استثمارية تضم حوالي 200 استثمار منها 20 استثماراً مدرجاً في السوق المالي السعودي.

صناديق الأسهم 

 تهدف هذه الصناديق بشكل أساسي إلى الاستثمار في أنواع مختلفة من الأسهم سواء تعلق الأمر بالاستثمار في أسهم محلية، أو عالمية.

تمتاز تلك الصناديق بكونها متنوعة، حيث لا تغطي قطاع معين، فهناك العديد من القطاعات الداخلة بها، مثل القطاع العقاري، والتقني، وقطاع الاتصالات.

على الجانب الآخر، بالرغم من التنوع الاستثماري الكبير الموجود في الصندوق الذي يخلق محفظة استثمارية رائعة، إلا أنه هذه الصناديق تتأثر إلى حد بعيد بالركود الاقتصادي، واستقرار السوق، وتعتبر نسبة المخاطرة فيه عالية.

صناديق سوق النقد 

هي صناديق قصيرة المدى تتمتع بسيولة مالية عالية، تساعد المستثمر في الحفاظ على رأس ماله من خلال تحقيق عوائد مالية جيدة في وقت قصير، لذا، فهي تستهدف في استثماراتها الأدوات الاستثمارية قصيرة الأجل.

عموما، لا يتجاوز استحقاق تلك الصناديق سنة واحدة، ويتسم ذلك النوع من الصناديق بأنه قليل المخاطر للغاية إذا ما تم مقارنة تلك المخاطر مع المخاطر الاستثمارية المتعلقة بالصناديق الاستثمارية الأخرى الموجودة في السوق.

 الصناديق العقارية 

تستهدف تلك الصناديق الاستثمار في الشركات الموجودة في القطاع العقاري، وهذا من خلال الاستثمار في الأسهم الخاص بها، وتلك الصناديق تعتبر استثماراً طويل الأجل ، حيث أنها تهدف إلى زيادة رأس المال الخاص بالمستثمر ولكن على المدى  الطويل.

تمتاز تلك الصناديق بسيولتها العالية، وتنوعها، ولكنها في الوقت ذاته هي مرتفعة المخاطر. 

الصناديق القابضة 

هي ليست صندوق واحد، وإنما مجموعة من الصناديق التي تجتمع معًا لتشكل حزمة واحدة متنوعة الأهداف.

المستثمر في تلك الصناديق يمتلك وحدات في الصندوق القابض الذي وقع اختياره عليه، وهذا يعني أنه لا يمتلك وحدات في الصناديق الأساسية التي تشكل كل صندوق قابض على حدا.

ما يميز هذا الصندوق هو تنوعه الذي يشكل محفظة استثمارية خصبة تلبي احتياجات كافة المستثمرين، بالإضافة إلى أنه صندوق قليل المخاطر.

صناديق المتاجرة بالسلع

هو صندوق استثماري يهدف إلى تحقيق الأرباح على المدى القصير. يعتمد هذا الصندوق في استثماراته على شراء البضائع، والسلع الحلال، ودفع المقابل الخاص بها، وبعدها إعادة بيعها مرة أخرى إلى شركات كبيرة في السوق، وتحقيق الربح من خلال الفرق بين كل من سعر الشراء وسعر البيع. ويعتبر هذا النوع من الاستثمار منخفض الخطورة، حيث إنه يستهدف صفقات الربح القصيرة الأجل.

صناديق الاستثمار المضمونة

 تستهدف تلك الصناديق الاستثمار في الأصول المتعلقة بكل من السندات، الأسهم، السلع، مؤشرات الأسواق، ويمكن اعتبارها وعاء استثماري متوسط المخاطر.

تعمل هذه الصناديق على حماية رأس المال الخاص بالمستثمر عن طريق حماية الأصول الخاصة به.

صناديق السندات

تستمر تلك الصناديق في السندات الحكومية، وكذلك في السندات المتعلقة بالمؤسسات الدولية ، فهي تستثمر في كل من السندات المحلية، والدولية، وهي تنتمي إلى فئة الصناديق المتوسطة المخاطر، والسبب في ذلك أنها تستخدم أدوات إقراض لديها دخل ثابت.

صناديق الاستثمار المتوافقة مع أحكام الشريعة 

هذه الصناديق تتخصص في قنوات الاستثمار المتعلقة بأدوات تسمح بها الهيئات الشرعية، وتقر بأنها متوافقة مع الضوابط الشرعية، ويعتبر ذلك النوع الاستثماري طويلاً، وقصير، ومتوسط الأجل، لهذا يكون مخاطره ما بين منخفضة، ومتوسطة، وعالية الخطورة.

الصناديق المتوازنة

تستهدف تلك الصناديق مجموعة من الأدوات الاستثمارية المتنوعة، حيث تجمع في أصولها الاستثمارية ما بين الأسهم، والسندات، والأدوات المالية قصيرة الأجل.

هذا النوع من الصناديق يحقق دخل منتظم للمستثمر، وتعد من أنواع الصناديق المتوسطة المخاطر. 

الفرق بين صناديق الاستثمار والوديعة المالية وشهادات الادخار 

لا شك أن تلك الأوعية المالية المقدمة من البنك تعد أدوات مالية ربحية أكثر من رائعة، يمكن الاعتماد عليها عند الرغبة في استثمار الأموال وتحقيق الربح، ولكن لكل واحد منهم التفاصيل الخاصة به، لذا أحذر من الخلط بينهما وتعرف عليهم بصورة واضحة وهما بالشكل التالي.

صناديق الاستثمار

كما وضحنا مسبقا هو أداة مالية يقدمها البنك وتكون عبارة عن صندوق استثماري يتم فيه تجميع رؤوس الأموال من المستثمرين من أجل بدء الاستثمار في مجال استثماري معين، ويتم إدارة الصندوق من قبل مدير يقوم بالتداول على السندات، أو الأسهم، أو غيرها من الأصول المالية بالطريقة التي يراها مناسبة لإنجاح هذا الصندوق، وعلى هذا الأساس يتشارك المستثمرون معًا في الربح والخسارة التي يحققها الصندوق.

الوديعة 

مبلغ من المال يتم وضعه من قبل المستثمر لدى البنك، وهذا خلال فترة زمنية معلومة، قد تبدأ من أسبوع، وقد تمتد إلى سنة، أو ما يزيد على ذلك حسب المتفق عليه بين المستثمر والبنك، ومقابل وضع هذا المبلغ لدى البنك يحصل صاحبه على عائد مالي يكون بحوالي نسبة مئوية من رأس المال تختلف باختلاف المدة الزمنية الخاصة بالوديعة. 

العائد الخاص بالوديعة يمكن الحصول عليه كل يوم، أو شهر، أو ربع سنة، أو كل نص سنة، أو حتى سنة، هذا ويمكن كسر الوديعة في أي وقت.

شهادات الادخار 

مبلغ من المال يتم وضعه لدى البنك في قسم شهادات الادخار مقابل الحصول على عائد لهذا المبلغ أما يكون ثابتاً، أو متغيراً، وتمتد مدة الشهادة من سنة، وحتى 10 سنوات، والشهادات تمتاز بكونها أعلى في العائد المالي الذي تمنحه عن الودائع، ويتم صرف العائد الخاص بها بشكل شهري، أو ربع سنوي، أو نصف سنوي، أو سنوي على حسب الاتفاق المسبق بين المستثمر، والبنك. هذا، ولا يمكن كسر الشهادة سوى بعد مرور 6 شهور على الأقل من تاريخ شرائها.

مزايا الصناديق الاستثمارية

تنوع الأصول 

يعني هذا أنه يمكنك الاستثمار في صناديق خاصة بأي مجال تريد الاستثمار فيه، فهناك صناديق خاصة بالسندات، وأخرى خاصة بالمجال العقاري، وثالثة خاص بالمجال النفطي، والكثير من الأنواع الأخرى، لذا مع تنوع الأصول تلك يمكنك اختيار الصندوق الذي يتناسب مع رغبتك الاستثمارية، والاشتراك فيه عن طريق شراء عدد الأسهم الذي تريده بها.

إمكانية سحب الأموال في أي وقت 

ليس هناك وقت معين لسحب الأموال التي قمت بوضعها في الصندوق، فحتى لو اشتريت أسهم من الصندوق بالأمس يمكنك سحب أموالك وبيع تلك الأسهم اليوم، وستبيع بسعر الأسهم في نفس يوم البيع.

مثلًا لو كان سعر السهم 100 ريال، وفي اليوم التالي أصبح 105، وتريد بيع السهم، حينها يمكنك بيع السهم بسعر اليوم آلا وهو 105 دون وجود أي عوائق أمامك للبيع.

عدم وجود شرط الخبرة  

ببساطة الصناديق الاستثمارية يتكفل أشخاص بإدارتها بالنيابة عنك، وفي المجمل تكون لدى تلك الأشخاص خبرة في إدارة الأسواق المالية، لهذا فهي تأخذ قراراتها الاستثمارية بدقة، ومدروس، وأنت في هذه الحالة لن يكون مطلوباً منك سوى تحديد الصندوق الاستثماري الذي تريد الاشتراك فيه، وشراء الأسهم به، وتترك الباقي على مدير الصندوق.

يمكن الاستثمار فيها بأي رأس مال

ليس هناك حد أدنى أو أقصى بالنسبة للأموال التي ستدفعها في صندوق الاستثمار الذي ستختاره، فعلى حسب سعر السهم ستقوم بشراء العدد المناسب لميزانيتك.

لكن ضع في الاعتبار أن هناك بعض الصناديق التي تشترط شراء عدد معين من الأسهم لبدء الاستثمار فيها، ولكن على الجانب الآخر، الأغلبية لا تشترط ذلك.

ليس هناك غرامات كسر 

بعكس بعض الأدوات المالية التي تشترط عدم كسرها قبل مرور فترة زمنية من الوقت من تاريخ شرائها، وإلا خسرت مبلغ من رأس المال، أو الأرباح، في صناديق الاستثمار لا يحدث ذلك، حيث يمكنك التصرف في كامل المبلغ الذي قمت باستثماره داخل هذا الصندوق، أو حتى جزء منه دون تحمل أي خسائر، أو غرامات مالية.

عيوب الصناديق الاستثمارية 

مربوطة بوقت معين 

هذا ليس معمم على كافة الصناديق، ولكن يكون هناك صناديق استثمارية يتم ربطها بتوقيت أو يوم معين على حسب اشتراط البنك، فهناك صناديق تستلزم لكسرها أن تتم في أول يوم في الشهر، أو مثلًا أول يوم عمل من كل أسبوع، لهذا سيكون على المستثمر فيها انتظار هذا التوقيت حتى يتمكن من كسرها، ولن يستطيع القيام بذلك في أي وقت، فقط الأوقات المحددة له مسبقًا.

وصول الصناديق للحد الأقصى 

كل صندوق استثماري لديه رأس مال محدد مسبقًا، ولنقل مثلًا أن هناك صندوق رأس ماله المحدد 500 مليون ريال، هنا سيتم طرح أسهم استثمارية خاصة به بمبلغ 500 مليون ريال، وفي حال تم شراء كل الأسهم الخاصة به، هنا يغلق الصندوق، ولن يستطيع أي مستثمر آخر شراء أسهم في هذا الصندوق طوال مدة الإغلاق، لكن في حالة إذا فتح مرة أخرى بمعنى أن أحداً قام ببيع بعض الأسهم، وتوفرت للشراء يمكن لأي شخص يريد الاستثمار في الصندوق شراء بعضًا منها، ولكن طوال فترة الإغلاق لا يمكن الاشتراك فيه.

عائد الصندوق متغير 

لا يتشابه الصندوق الاستثماري مع الشهادات، أو الودائع الادخارية، والتي تكون مربوطة بعائد ربح مئوي على حسب رأس المال، وفترة الوديعة، حيث أن العائد الخاص بالصندوق يكون متغيراً على حسب وضع السوق، ومهارة المدير الخاصة به، وكيفية استغلال السوق لتحقيق الأرباح منه، وفي النهاية سواء حقق الصندوق ربحاً، أو خسارة سيشترك المستثمر في تلك الأرباح، والخسائر، ومن الطبيعي جدًا أن يختلف عائد الصندوق من سنة إلى سنة أخرى، وهذا على حسب وضع السوق، وهنا على المستثمر أن يتحمل تلك التقلبات.

بهذا نكون قد تعرفنا بشكل كامل على أهم أنواع صناديق الاستثمار في السعودية، بالإضافة إلى كافة التفاصيل المتعلقة بالصناديق الاستثمارية بصورة عامة، والفرق بينها، وبين الأدوات الاستثمارية الأخرى، وكيفية تحديد الأفضل لك منها؟ للمزيد من الاستفسارات لا تترددوا في التواصل معنا، وسنكون سعداء بالرد على كافة استفساراتكم.

هل تريد المساعدة في البدء في الاستثمار؟

بعد التعرف بشكل كامل على الصناديق الاستثمارية في السوق المحلي السعودي، نعرض لك الآن فرصة الاستثمار في الصناديق العالمية المربحة ويمكن لنا تقديم استشارة كاملة لك في كيفية الاستثمار وتداول هذه الصناديق بطريقة آمنة من خلال فريق عمل موقع ثقة المختص في التداول والاستثمار.

تواصل معنا الآن من خلال الواتس-آب وسوف يكون هناك فريق عمل كامل مختص لمساعدتك في البدء في التداول في صناديق الاستثمار العالمية.

استشارة عبر الواتس-آب