تداول الآن مع Evest
تداول الآن مع Evest

اضغط هنا واكتشف أفضل استثمار في أسواق الأسهم المحلية وبورصات الأسهم العالمية بدون أي عمولة على الصفقات وبدون رافعة مالية.

ساهم ظهور وانتشار آليات التداول عبر الإنترنت في جعل العالم أكثر انفتاحاً، وكذلك ساعد على جعل الفرص الاستثمارية الكبرى متاحة بالنسبة للجميع، حيث أنه لا يعترف بحدود أي من الزمان أو المكان  ويمكن الجميع -أياً كان موقعهم- من الوصول إلى كبرى الأسواق العالمية وتداول الأدوات المدرجة بها دون قيد أو شرط.

ما المقصود بتداول الأسواق العالمية؟

يمكن القول بالبداية أن مصطلح أفضل طرق تداول الأسواق العالمية -رغم شيوعه- ليس دقيقاً بالقدر الكافي، إنما التوصيف الأدق هنا هو تداول الأدوات المالية المدرجة في أسواق المال حول العالم، التي تتخذ عدة أشكال وتنقسم إلى العديد من الفئات يمكن إيجازها فيما يلي:

  • تداول العملات الأجنبية (الفوركس).

  • تداول الأسهم.

  • تداول المؤشرات.

  • تداول المعادن الثمينة.

  • تداول العملات الرقمية.

  • تداول السلع.

طرق تداول الأسواق العالمية 

ينطبق وصف أفضل طرق تداول الأسواق العالمية على عدة آليات تداول، نظراً لأن كل منها له ما يميزه عن غيره من خصائص وسمات، بناءً على ذلك فإن الأمر برمته في النهاية يرجع إلى المتداول نفسه وحجم استثماره ومدى خبرته. 

يمكن تقسيم الطرق الأكثر شيوعاً لتداول الأدوات المالية المدرجة بالأسواق العالمية عبر الإنترنت إلى فئتين رئيسيتين وهما:

تداول أزواج الأدوات المالية 

يعني مصطلح "الأزواج" تداول الأدوات المالية مقابل بعضها البعض مثال ذلك تداول زوج الدولار مقابل اليورو (EUR/USD)، يتم تحقيق الربح في تلك الحالة من خلال الفروق الناتجة عن تقلبات سعر كلتا العملتين. رغم أن هذه الآلية ترتبط ارتباطاً وثيقاً بتداول الفوركس إلا أن يمكن تداول أدوات مالية أخرى اعتماداً عليها وأبرزها:

  • تداول أزواج العملات الرقمية المشفرة.

  • تداول الذهب وفي تلك الحالة يتم تداوله مقابل الدولار الأمريكي (XAU/USD).

عقود التداول في الأسواق العالمية 

يتمثل النمط الثاني من أفضل طرق تداول الأسواق العالمية الشائعة في مجموعة عقود المشتقات المالية، وهي عبارة عن عقد يُبرم بين طرفين (متداولين) حول تداول أصل مالي في وقت مستقبلي، ينتج الربح في هذه الحالة عن الفارق الناتج عن تحرك سعر الأصل المالي خلال المدة ما بين تاريخ فتح العقد وحتى تاريخ التسوية النهائية، تتخذ تلك العقود عدة أشكال وأنواع هي:

  • العقود الآجلة.

  • العقود المستقبلية.

  • عقود مقابل الفروقات.

  • عقود الخيارات.

 يكثر التساؤل حول تداول العقود في البحرين وقطر وأغلب الدول الخليجية ومنطقة الوطن العربي بصفة عامة، يرجع تفضيل قطاع كبير من المتداولين لهذه الآلية إلى ما يتوافر بها من مزايا خاصة، أبرزها أنا تتيح الفرصة لجني الربح من تحرك السوق في كلا الاتجاهين، كما أنها تعد -في تقدير الكثيرين- إحدى وسائل التحوط تجاه مخاطر التداول عبر الإنترنت

الفارق بين التداول طويل الآجل والتداول اليومي

حين يتم طرح التساؤل المعتاد حول أفضل طرق تداول الأسواق العالمية عبر الإنترنت، يُشار عادة إلى نمطين أساسيين أو استراتيجيتين رئيسيتين يعتمد عليهم في تداول مختلف الأصول المالية، هما التداول طويل الأمد والتداول اليومي أو قصير الأجل، كما يتضح من مُسماهما فإن الاختلاف الجوهري بينهما يتمثل في النطاق الزمني اللازم لإتمام الصفقات من خلالهما.

  • التداول اليومي - عبارة عن سلسلة من الصفقات السريعة التي يتم فتح وإغلاق كامل مراكزها خلال ذات اليوم، تتفاوت مدة إتمام تلك الصفقات ما بين بضعة ثواني وحتى عدة ساعات، يتحقق الربح بهذا النمط عادة عبر تقلبات السعر الناتجة بالأساس عن حالة الزخم وحجم معدلات الطلب على أداة ما.

  • التداول طويل الأجل – يتم إجراء هذا النمط من التداولات في المعتاد على المدى المتوسط، أي يُبقي المتداول مراكزه مفتوحة لعدة أيام وأحياناً أسابيع متتالية، يكون الهدف من ذلك عادة الاستفادة من التقلبات الرئيسية في سعر أداة مالية بعينها.

أفضل الشركات الموثوقة لتداول الأسواق العالمية 

يمثل اختيار شركة الوساطة المناسبة الركيزة الأساسية والضمان الأول لتداول ناجح وآمن، لذا نستعرض فيما يلي قائمة لأهم وأفضل شركات التداول المرخصة من كبرى الهيئات الرقابية، التي تتيح لعملائها الوصول إلى أهم وأكبر الأسواق العالمية وتداول الأدوات المالية المدرجة بها.

تقييم شركة Evest

Evest

فتح حساب تقييم شركة Evest
تقييم شركة XTB

XTB

فتح حساب تقييم شركة XTB
تقييم شركة AvaTrade

AvaTrade

فتح حساب تقييم شركة AvaTrade
تقييم شركة Exness

Exness

فتح حساب تقييم شركة Exness

كيف تبدأ تداول الأسواق العالمية عبر الإنترنت؟

تبدأ الرحلة دوماً بالبحث عن أفضل شركات الوساطة المالية في الإمارات أو السعودية أو أياً كان موطنك، مع الحرص التام على انتقاء الشركات المُنظمة قانوناً والمرخصة من قبل هيئات الرقابة المالية المرموقة حول العالم، من ثم تتبع الخطوات التالية للتمكن من الوصول إلى الأسواق العالمية:

  • فتح حساب تداول حقيقي - يتم الأمر ببساطة عن طريق تحديد نوع الحساب المناسب لك، من ثم التسجيل عن طريق إدخال البيانات الشخصية وإرفاق الوثائق الثبوتية حال طلبها بتلك المرحلة.

  • تمويل الحساب - تتمثل الخطوة الثانية في إيداع قيمة رأس المال عبر إحدى وسائل الدفع الإلكتروني المعتمدة من قبل الوسيط، على أن يكون ذلك بقيمة تماثل أو تتجاوز الحد الأدنى المقرر لفتح الحساب الذي تم اختياره.

  • الدراسة والتحليل - يبدأ التداول الفعلي بالاعتماد على أدوات التحليل والرسوم البيانية المتوفرة لقراءة المشهد وتوقع اتجاهات السوق، في ضوء تلك النتائج فقط يمكنك اتخاذ قراراتك الحاسمة حول الصفقات التي تود فتحها أو إغلاقها والتوقيت الأمثل لذلك.

  •  فتح الصفقات - حدد نوع الأصل المالي الذي ترغب في تداوله، من ثم ابدأ في عقد الصفقات (بيع\ شراء) عبر منصة التداول الرقمية.

  • إغلاق الصفقات - راقب تحركات السوق وحين يتحقق لك الربح المستهدف من خلال الصفقة قم بإغلاقها، من ثم تحصيل الربح والذي يمكنك تحويله لاحقاً سحبه بخطوات سهلة وبسيطة. 

هل ترغب في تداول الأسواق المالية؟ دعنا نساعدك

نجح الكثيرين حول العالم في جني أرباح حقيقية اعتماداً على أفضل طرق تداول الأسواق العالمية عبر الإنترنت، قد آن الوقت المناسب لتنضم إليهم وتلتحق بهم وتحظى بتجربتك الخاصة. إن كانت الأسئلة المعلقة دون إجابات أو قلة خبرتك بهذا المجال هي ما يعيقك عن تحقيق حلمك، فهي لم تعد تمثل أي مشكلة بعد الآن.

يفصلك عن بلوغ غايتك نقرة واحدة على أيقونة "تواصل معنا" للتحدث مباشرة مع أحد ممثلينا، الذي سوف يتفهم متطلباتك وتطلعاتك من خلال دخول العالم التداول، من ثم سوف يتولى تعريفك بأفضل الخيارات الآمنة والموثوقة المناسبة لك.

استشارة عبر الواتس-آب

هل يمكن تداول الأسواق العالمية من داخل الوطن العربي؟

يجاب عن هذا السؤال المتكرر بكلمة واحدة هي "نعم"، حيث أن التداول الرقمي يتخطى حواجز الزمان والمكان، مما يعني أن بالإمكان عبر شركات التداول في سلطنة عمان أو الكويت -كمثال- الوصول إلى أسواق المال في السعودية وقطر، بل وأيضاً تداول الأسهم الأمريكية والأوروبية بسهولة تامة.

هل يمكن تداول الأسواق العالمية عبر وسطاء أجانب؟

يتحرر التداول عبر الإنترنت من قيود المركزية مما يعني أنه لا يجب التداول عبر شركات تداول مرخصة محلياً في بلد إقامتك، إنما يتجه قطاع كبير من متداولي الوطن العربي إلى التداول عبر شركات عالمية، ذلك لما توفره من خدمات فائقة الجودة وما تتيحه لهم من دعم كامل يضمن لهم تجربة تداول مميزة واستثنائية على مختلف الأصعدة.

يوصى فقط في هذا الصدد بضرورة أن تكون شركة التداول المختارة معتمدة، وتحميل ترخيص واحد أو أكثر من جهات الرقابة المالية المرموقة حول العالم لضمان شفافيتها وجدارتها بالثقة.

ما المهارات المطلوبة لبدء التداول في الأسواق العالمية؟

يتميز تداول الأسواق العالمية بأنه بعيد كل البعد عن التعقيد، بناءً على ذلك فإنه لا يتطلب توافر مواصفات خاصة أو مهارات استثنائية، يكفي مجرد الإلمام بالأسس العامة والرئيسية لبناء الاستراتيجيات وقراءة الرسوم البيانية وأدوات التحليل، أما الخبرة الحقيقية فتتحقق من خلال التجربة نفسها.

يشار هنا إلى أن العديد من شركات التداول الكبرى تدعم المتداولين المبتدئين من خلال إتاحة برامج تعليمية، تم تصميمها خصيصاً لمساعدتهم على الوصول إلى مستوى الاحتراف في التداول بسهولة وخلال زمن قياسي.

الأسئلة الشائعة حول أفضل طرق تداول الأسواق العالمية

نعم يمكن تداول الأسواق العالمية عبر الانترنت من خلال منصات التداول المرخصة والموثوقة لذلك على سبيل المثال نستعرض معكم شركات تداول مرخصة في الكويت وتلك الشركات مخصصة لمن يريد التداول في السوق العالمي عبر عقود الفروقات من داخل الكويت دون الخوف من الوقوع بفخ الاحتيال.

نعم يمكن ذلك حيث أن معظم شركات التداول المرخصة والموثوقة تعرض ادوات مالية عديدة للتداول مثل تداول الفوركس، تداول الأسهم، تداول المعادن الثمينة والادوات المالية الاخرى من خلال منصة واحدة ومن المهم جداً مثلما نقول دوماً اختيار وسيط تداول مرخص وموثوق من الدرجة الاولى من الوسطاء المذكورين على موقع ثقة للتداول معهم.